أسهم البنوك الفرنسية تهوي بعد إعلان سوسيتيه جنرال عن بيع أصول

Mon Sep 12, 2011 1:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات الرئيس التنفيذي)

باريس 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال بنك سوسيتيه جنرال اليوم الإثنين إنه سيخفض التكاليف ويبيع أصولا لتوفير رأسمال جديد قدره أربعة مليارات يورو لكن الخطوة المفاجئة فشلت في وضع حد لموجة بيع أسهم البنوك الفرنسية التي تحركها مخاوف من تخلف اليونان عن سداد ديونها.

وأثار الهبوط المتسارع لأسهم البنوك الفرنسية منذ بداية الصيف تكهنات بأن فرنسا قد تضطر للتدخل وإعادة رسملة بنوكها على غرار ما فعلته الحكومة البريطانية وحكومات أخرى خلال الموجة الأولى من الأزمة المالية.

وجاء سهم بي.ان.بي باريبا في صدارة الخاسرين إذ هوى سهمه 13.5 بالمئة بينما هبط كل من سهمي سوسيتيه جنرال وكريدي اجريكول أكثر من تسعة بالمئة بحلول الساعة 1224 بتوقيت جرينتش. ويجري تداول هذه الأسهم عند مستويات لم يسبق لها مثيل منذ أوائل 2009 تقريبا حين ساد الركود معظم دول العالم المتقدم.

ورغم أن فريدريك أوديا الرئيس التنفيذي لسوسيتيه جنرال وعد بمبيعات أصول أخرى وبتخفيضات في التكاليف وفي أعداد الموظفين في محاولة لمواجهة ما وصفه بالتقلب الشديد في الأسواق المالية إلا أن بعض المستثمرين قالوا إن هذا لا يمثل أهمية كبيرة في السياق الحالي.

وقال محلل مصرفي في لندن "إنها تبدو كأجواء 2008 و2009 ... السوق تأخذ في حساباتها بشكل متزايد الحاجة إلى تدخل الحكومة الفرنسية ... السؤال هو .. هل سيكون ذلك من خلال التأميم أم من خلال ضخ أسهم؟"

وأصر محافظ البنك المركزي الفرنسي كريستيان نوير اليوم الإثنين على أن البنوك الفرنسية ليست لديها مشكلات في السيولة أو في الملاءة الائتمانية وقد تتحمل أي أزمة تتعلق باليونان.

وخلال مؤتمر عبر الهاتف تم تنظيمه على عجل لإعلان مبيعات الأصول الجديدة قال أوديا الرئيس التنفيذي لسوسيتيه جنرال إن البنوك الفرنسية "متينة" وإنه ليست هناك محادثات جارية بشأن تدخل محتمل للدولة.

وقال أوديا للصحفيين "هناك توتر وتقلب شديد في الأسواق المالية."   يتبع