14 تموز يوليو 2011 / 13:57 / بعد 6 أعوام

محللون:ارتفاع البورصة المصرية الاسبوع القادم مرهون بالتقدم السياسي

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 يوليو تموز (رويترز) - رهن المحللون ارتفاع أداء البورصة المصرية خلال الاسبوع المقبل بمدى التقدم على الساحة السياسية وما ستسفر عنه مظاهرات الغد بميدان التحرير تحت شعار "جمعة الانذار الأخير".

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الأوراق المالية "لا يزال المشهد المالي بالبورصة مرتبطا بالمشهد السياسي وما يحدث بميدان التحرير. أنظار الجميع ستتجه للمظاهرات غدا. في حالة مرورها (المظاهرات) بخير واستجابة الحكومة والمجلس العسكري لطلبات المعتصمين سترتفع البورصة بشدة خلال الاسبوع المقبل."

وتمكن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ من الارتفاع 0.10 بالمئة اليوم لكنه أنهى الاسبوع اجمالا منخفضا نحو خمسة بالمئة ليصل إلى 5097 نقطة.

وفقدت البورصة المصرية 11.25 مليار جنيه(1.89 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال تداولات الأسبوع لتصل إلى 386.048 مليار جنيه.

وقال سايمون كيتشن المحلل في المجموعة المالية هيرميس "سيراقب المستثمرون التطورات السياسية المحلية عن كثب بينما ستتحدد درجة شهية الأجانب للمخاطرة وفقا للتطورات المالية وأوضاع الدين في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو."

وكان شباب ائتلاف الثورة المصرية وعدد من الأحزاب وجماعات معنية بالحقوق ونشطاء يدافعون عن الديمقراطية أعلنوا عن تنظيم مظاهرات حاشدة بميدان التحرير غدا الجمعة للتأكيد على عدد من مطالبهم.

وتستهدف الاحتجاجات على نحو متزايد المجلس العسكري الذي يدير البلاد وهي الأطول منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة ضد ارتفاع الأسعار وتفشي الفقر والبطالة وسنوات من الحكم الاستبدادي.

وكان ميدان التحرير مركز الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك والتي بدأت يوم 25 يناير كانون الثاني واستمرت 18 يوما.

ويبيت المحتجون الذين يمثلون عشرات الجماعات والاحزاب السياسية والنقابات المهنية والعمالية ونشطاء الانترنت في خيام أو في العراء.

وقال إسلام أمين السمسار بشركة الشروق للوساطة في الاوراق المالية "السوق سيسير عرضيا مع ميل الي الصعود خلال النصف الثاني من تداولات الاسبوع القادم . وسيكون للأحداث السياسية والامنية الجارية الأثر الأكبر في التأثير بالسوق."

وقالت وزارة الداخلية المصرية أمس إنها أحالت للتقاعد 669 من كبار ضباط الشرطة بعد احتجاجات تطالب بالإسراع بوتيرة إصلاح الوزارة التي يلقى عليها باللوم في قتل مئات المتظاهرين وإصابة ألوف آخرين.

وتوقع إيهاب سعيد رئيس قسم البحوث بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية "ارتفاع السوق خلال الأسبوع المقبل. المؤشر الرئيسي سيستهدف مستوى 5250 نقطة. وسيبدأ بعدها في مواجهة ضغوط بيعية."

لكن إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية "سيسير المؤشر الرئيسي خلال تداولات الأسبوع المقبل في اتجاه عرضي ما بين 4950-5100 نقطة."

وقال مايكل ميلر رئيس وحدة الأبحاث في نعيم للوساطة في الأوراق المالية "نتوقع استمرار التقلب وتراجع مشاركة الأجانب والتداولات الهزيلة قبل الانتخابات."

وبلغ صافي تعاملات الأجانب خلال جلسة اليوم 33.55 مليون جنيه كمبيعات بينما بلغ صافي تعاملات المصريين 31.74 مليون جنيه كمشتريات.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "إذا استقرت الأوضاع السياسية سيترتب عليها ارتفاعات شديدة بالسوق الأسبوع المقبل. وإذا لم تستقر سيكون الترقب هو السائد بين المتعاملين وفقا للأحداث الجارية."

وأوصى هاشم غنيم نائب رئيس بيراميدز كابيتال المستثمرين بالأسهم المقومة بالدولار لمواجهة التوترات مثل الخدمات الملاحية والبترولية (ماريديف) والمصرية الكويتية القابضة وأضاف أنه يمكن اعتبار المصرية للاتصالات أيضا ملاذا آمنا.

وكان عدد من المحللين أكد لرويترز خلال الاسبوع الجاري أن اسعار الأسهم المصرية أصبحت جذابة للغاية للشراء رغم الاضطرابات.

وقال محمد عسران العضو المنتدب لشركة بريميير لتداول الأوراق المالية "الأسعار جذابة للغاية للشراء الآن. ننصح بالفعل عملاءنا بالشراء. من يمتلك بالفعل أسهما لابد أن يحتفظ بها والا يفرط فيها."

(الدولار = 5.95 جنيه مصري)

أ ب - س ج - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below