8 أيلول سبتمبر 2011 / 13:53 / منذ 6 أعوام

توقعات باستمرار الاتجاه العرضي للأسهم المصرية وسط أجواء الترقب

من محمود عبد الجواد

القاهرة 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - توقع محللان اليوم الخميس أن تواصل الأسهم المصرية اتجاهها العرضي الأسبوع المقبل مع ميل للصعود بينما تستمر أجواء الترقب بين المستثمرين للتطورات السياسية والاقتصادية بالبلاد.

وأغلق المؤشر الرئيسي ‪.EGX30‬ اليوم مرتفعا 0.57 بالمئة إلى 4754.6 نقطة لتبلغ مكاسبه نحو 2.5 بالمئة هذا الأسبوع.

وقال ايهاب سعيد رئيس التحليل الفني في أصول للوساطة في الاوراق المالية "سيواصل المؤشر الاتجاه العرضي ويواجه مقاومة رئيسية بين 4800 و 4900 نقطة."

وأضاف "بالطبع ينتظر المستثمرون ما ستسفر عنه مظاهرات الغد وكذلك يترقبون أي أنباء حول شهادات المشير طنطاوي وعنان وسليمان في محاكمة (الرئيس السابق حسني) مبارك. فرضت المحكمة السرية على الجلسات وهو ما يفتح الباب للشائعات والقيل والقال."

ودعا نشطاء لمظاهرات مليونية غدا الجمعة فيما أسموه بجمعة "تصحيح المسار" لكن الدعوة لم تلق استجابة من الإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية الأخرى.

وقررت محكمة جنايات القاهرة التي يحاكم أمامها مبارك بتهم قتل المتظاهرين والفساد استدعاء المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ تنحي مبارك عن الرئاسة والفريق سامي عنان عضو المجلس وعمر سليمان الرئيس السابق للمخابرات العامة لسماع شهاداتهم في القضية مع فرض السرية التامة وحظر النشر لحين انتهاء شهاداتهم على مدار الأسبوع المقبل.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير للوساطة في الأوراق المالية "الاستجوابات تبين أن مصر تنطلق إلى مرحلة جديدة وهذا سيهدئ الشارع أضف إلى ذلك اقتراب فتح باب الانتخابات البرلمانية نهاية الشهر وهو ما سيساعد السوق بلا شك."

واستبعد فتحي أن تجتذب مليونية الجمعة استجابة كبيرة قائلا "لا أتوقع ان يزيد العدد عن بضعة آلاف."

وأضاف أن المؤشر ظل فوق 4700 نقطة لثلاث جلسات على التوالي وهو ما يشير إلى أن هذا قد يصبح نقطة دعم تدفع المؤشر للصعود الأسبوع المقبل إلى 4800 نقطة أو فوقها بقليل إذ لا تسمح السيولة الهزيلة بوجود اتجاه واضح.

وقال سعيد من أصول إن المستثمرين يحجمون عن ضخ سيولة جديدة في السوق بسبب استمرار حالة عدم التيقن السياسي والاقتصادي إضافة إلى غياب المحفزات المحلية مثل نتائج الاعمال الايجابية أو أي اجراءات جديدة لدعم السوق.

وأضاف "استمرار تجاهل هيئة الرقابة المالية وادارة البورصة للسوق يؤثر على المستثمرين... أوقفوا آليات قديمة ولم يعلنوا موعدا لاستئنافها مثل الشراء والبيع في نفس اليوم كما لم يضيفوا آليات جديدة لانعاش السوق."

وقال فتحي إن احصاءات البنك المركزي اظهرت نموا قويا للودائع وهو ما يظهر أن المستثمرين ينسحبون من سوق الأسهم بحثا عن ادوات أكثر أمنا.

وأضاف فتحي "هذه سيولة يمكن استدعاؤها إلى السوق في أي لحظة شريطة توافر المناخ المناسب للمستثمرين... أعتقد أن هذا المناخ سيتوفر عقب الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية."

م ح - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below