الدار العقارية بأبوظبي ينخفض لمستوى قياسي وهبوط البورصة المصرية

Tue Dec 20, 2011 6:07pm GMT
 

من نادية سليم وشيرين المدني

دبي/القاهرة 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هوى سهم الدار العقارية في بورصة أبوظبي إلى مستوى قياسي اليوم الثلاثاء وسط حديث عن احتمال تحرك مساهم حكومي كبير لإلغاء قيد الشركة بالبورصة وهبطت الأسهم المصرية مع تواصل الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في القاهرة مما أثار قلق المستثمرين.

وهبط سهم الدار 2.3 بالمئة إلى 0.84 درهم مسجلا ادنى سعر منذ بدء تداول السهم بالسوق في 2005. وزادت خسائر السهم منذ بداية العام حتى الآن إلى 63 بالمئة بينما خسر مؤشر أبوظبي ‪ .ADI‬ 12.7 بالمئة هذا العام.

وتم خفض سعر سهم الدار يوم الخميس بعدما حولت جزءا من سندات شركة مبادلة للتنمية المملوكة للحكومة إلى أسهم. وارتفعت بذلك حصة مبادلة في الشركة إلى نحو 60 بالمئة.

وانقذت حكومة أبوظبي الدار العقارية في مطلع 2011 بحزمة انقاذ قيمتها 5.2 مليار دولار مقابل اصدار الشركة سندات قابلة للتحويل بقيمة 2.8 مليار درهم (762 مليون دولار) لصالح مبادلة وبيع أصول تشمل مدينة فيراري العالمية.

وقال جوزيف كوكباني من فرانكلين تمبلتون انفستمنتس الشرق الأوسط "هناك شائعات ان هدف مبادلة هو زيادة حصتها في الدار ثم محاولة الغاء قيدها بالسوق كما حدث مع آبار."

وحولت شركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) شركة آبار للاستثمار التي كانت مدرجة ببورصة أبوظبي إلى شركة ذات ملكية خاصة في 2010.

وتراجع مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة مسجلا ادنى اغلاق منذ مارس اذار 2009. وهبط سهم صروح العقارية 1.2 بالمئة.

وانخفض مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ واحدا بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ 27 نوفمبر تشرين الثاني. وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.1 بالمئة وسط تعاملات كثيفة.   يتبع