المؤشر المصري يسجل أعلى إغلاق في 7 أسابيع وأسواق الخليج متباينة

Tue May 8, 2012 5:29pm GMT
 

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 8 مايو ايار (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية إلى أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع اليوم الثلاثاء وسط تفاؤل بأن الانتخابات الرئاسية ستمضي بسلاسة وبتسجيل أول نمو في الاحتياطيات الأجنبية منذ عام 2010 بينما أغلقت البورصات الخليجية على مستويات متباينة في تداولات هادئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية لليوم الرابع متقدما بنسبة 0.6 بالمئة إلى 5056 نقطة وهو أعلى إغلاق له منذ 22 مارس اذار. وهيمنت أسهم موبينيل - التي تقدمت فرانس تليكوم بعرض لشرائها - على التداولات وارتفعت 0.4 بالمئة.

وقتل 12 شخصا في اشتباكات في حي العباسية بالقاهرة الأسبوع الماضي مما أثار مخاوف من احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية التي طال انتظارها. لكن هذه المخاوف انحسرت منذ هدوء الموقف بعد الاشتباكات.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري يوم الأحد أن احتياطيات النقد الأجنبي استقرت للمرة الأولى منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق في العام الماضي.

وأشارت البيانات إلى تعاف جزئي في السياحة وتباطؤ في التدفقات الرأسمالية الخارجة بعد اضطرابات اقتصادية دامت أكثر من عام.

وقال محمد رضوان من فاروس للأوراق المالية "مادمنا فوق 5000 نقطة ستنمو الثقة ... لكن الأجانب مازالوا يحجمون عن الدخول ولن يدخلوا ما لم تستقر الأوضاع السياسية."

وفي دبي هبط المؤشر الرئيسي للسوق إلى أدنى مستوى إغلاق في 12 أسبوعا مع استمرار عمليات البيع من جانب المستثمرين القلقين.

وتراجع المؤشر 0.5 بالمئة في تاسع انخفاض في عشر جلسات. وسجل أدنى مستوى إغلاق له منذ 16 فبراير شباط.   يتبع