21 حزيران يونيو 2012 / 12:57 / بعد 5 أعوام

بورصة مصر تبحث عن طوق نجاة الاسبوع المقبل وسط صراع على رئاسة البلاد

من إيهاب فاروق

القاهرة 21 يونيو حزيران (رويترز) - يبحث المتعاملون في البورصة المصرية عن طوق نجاة خلال الاسبوع المقبل لإنقاذ استثماراتهم التي فقدت 18.3 مليار جنيه(3.02 مليار دولار) خلال أربع جلسات فقط عقب الاعلان المبدئي عن فوز مرشح جماعة الاخوان المسلمين برئاسة مصر.

وبعد اسبوع حافل بالتطورات المتلاحقة على الصعيدين السياسي والاقتصادي تكبدت فيه البورصة خسائر حادة يترقب المتعاملون بقلق اعلان نتائج الانتخابات مع احتدام التوترات في الشارع عقب حل البرلمان واصدار المجلس العسكري الحاكم اعلانا دستوريا مكملا يقلص فعليا صلاحيات الرئيس القادم.

وانعكس التوتر بشكل سريع على الاقتصاد حيث خفضت مؤسسة فيتش وموديز التصنيف الائتماني لمصر وارتفعت تكلفة التأمين على ديون مصر من العجز عن السداد لأعلى مستوى في ثلاثة أعوام ونصف العام اليوم الخميس. وانخفض سعر الشراء للجنيه المصري إلى أدنى مستوياته في أكثر من سبع سنوات أمس الاربعاء.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة إدارة محافظ أوراق مالية رافضا الكشف عنه اسمه ”طلب بعض المتعاملين اغلاق محافظهم المالية خلال الاسبوع الجاري. رأس المال جبان ينسحب عند حدوث الخطر. والناس شعروا بالخطر مع الاعلان المبدئي عن فوز مرشح الاخوان. ولذا تراجع السوق بحدة.“

وقالت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية أمس الاربعاء انها قد لا تكون مستعدة لاعلان نتيجة جولة الاعادة للانتخابات اليوم الخميس كما كان مقررا لأنها ما زالت تنظر في الطعون التي قدمها المرشحان محمد مرسي وأحمد شفيق اللذان أعلن كل منهما فوزه.

وهوى المؤشر الرئيسي 8.8 بالمئة هذا الاسبوع ليسجل أدنى مستوياته منذ يناير كانون الثاني المنصرم.

ويرى إيهاب سعيد رئيس قسم البحوث بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية أنه في حالة تقبل الشارع لنتائج الانتخابات فقد يرتد المؤشر الرئيسي لأعلى حتى مستوى 4200 نقطة للتصحيح فقط.

لكنه اضاف ”في حالة حدوث اضطرابات قد نصل إلى مستوى 3600 نقطة وهو مستوى الدعم الحقيقي للسوق. اتجاه السوق هابط على المدى القصير والمتوسط.“

ويتفق معه إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية قائلا ان سيناريو الهبوط هو المتحكم في السوق الآن.

وقال ”قد نصل إلى مستوى 3900 نقطة الاسبوع المقبل وفي حالة كسره سنستهدف مستوى 3600 نقطة.“

واحتشد ألوف المصريين وغالبيتهم من جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين في ميدان التحرير بوسط القاهرة يومي الثلاثاء والأربعاء للاحتجاج على الاعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الأحد.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية ”الوضع مقلق وغير مريح... من الصعب التنبؤ بتوقعات. السوق يسير يوم بيوم وفقا للأحداث على أرض الواقع.“

وأردف ”الصورة ضبابية للغاية في السوق. الموقف السياسي معقد.“

ويرى فتحي انه في حالة فوز شفيق قد تكون هناك اضطرابات وهذا سيكون له رد فعل سيء جدا على المتعاملين والسوق ”أما في حالة فوز مرشح الاخوان في الانتخابات نعلم جميعا ماذا سيحدث في السوق. لقد رأينا في بداية الاسبوع بالفعل التراجعات الحادة.“

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد حاليا حذر من أن الجيش سيواجه بقوة أي خروج على القانون بعد الاعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية.

ويمتلك الجيش سلطة أكبر الآن بعدما أعطت وزارة العدل المصرية العسكريين وأفراد المخابرات الحربية سلطات لاعتقال المدنيين.

وفقدت بورصة مصر 18.3 مليار جنيه من قيمتها السوقية خلال معاملات الاسبوع.

لكن كريم عبد العزيز رئيس صناديق الاسهم بشركة الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار يتكهن بعدم حدوث أي مواجهات في الشارع بعد اعلان اسم الرئيس المقبل.

وقال ”ربما يكون هناك حل في أزمة المجلس العسكري والاخوان ولكن في الغرف المغلقة ولم يعلن بعد للجميع. لا أعتقد ان اسم الرئيس الجديد سيفرق كثيرا. الأهم هو الاستقرار“

كان محمد عمران رئيس البورصة المصرية قال لرويترز في مطلع الاسبوع إن أداء البورصة يرتبط باستقرار الأوضاع في مصر.

واضاف ”إذا لم تشعر السوق بالتحسن ستتأثر سلبيا بالتأكيد بعيدا عن اسم الرئيس الجديد. شخص الرئيس لن يفرق كثيرا. المهم نتائج ما بعد الانتخابات والتوافق الشعبي عليها.“

ويتوقع محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار استمرار التراجعات في السوق في حالة عدم الوفاق الشعبي على نتيجة الانتخابات.

وقال ”لن تظهر سيولة جديدة بالسوق في حالة رفض النتيجة وحدوث احتجاجات عنيفة.“

ووسط الصورة القاتمة يعطى عبد العزيز من الأهلي لادارة صناديق الاستثمار بارقة أمل قائلا إن صناديق استثمار الاسهم في شركته تشتري بكثافة الآن في السوق.

الدولار= 6.05 جنيه مصري تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below