المؤشر الكويتي يهبط لأدنى مستوى في 3 أسابيع وصعود بورصات الخليج

Tue Oct 16, 2012 4:07pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبط المؤشر الكويتي لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع اليوم الثلاثاء بعد احتجاجات على تعديلات محتملة في قانون الانتخابات بالبلاد مما دفع المستثمرين للبيع بينما أغلقت معظم البورصات الخليجية الأخرى مرتفعة.

وانخفض المؤشر الكويتي 0.9 بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ 25 سبتمبر أيلول.

وألقي القبض على خمسة أشخاص على الأقل وجرح آخرون في اشتباكات اثناء مظاهرة في وقت متأخر امس الاثنين شارك فيها خمسة آلاف شخص على الأقل تدعو أمير البلاد لتحديد موعد لاجراء الانتخابات البرلمانية. وعبر المتظاهرون أيضا عن قلقهم من أن تعدل الكويت قانون الانتخابات لمصلحة المرشحين الموالين للحكومة.

وقال متعامل بالكويت طلب عدم نشر اسمه "كل هذه المعنويات السلبية تؤثر على السوق.. هناك كثير من البيع من جانب المستثمرين الافراد كما ان الأثرياء يعزفون عن المشاركة."

وأضاف قائلا "بدأت السوق تكتسب زخما لتوها وأمور مثل هذه (الاحتجاجات) تقلب كل الأمور رأسا على عقب. من المرجح ان يستمر البيع جلستين أخريين."

وانخفضت الأسهم في جميع القطاعات حيث هبط سهم بنك الكويت الوطني من بين الأسهم الكبيرة واحدا بالمئة بينما تراجع سهم زين للاتصالات 1.4 بالمئة.

وفي السعودية هبط سهم زين السعودية المتعثرة 4.4 بالمئة إلى 8.7 ريال مقتربا من المستوى القياسي المنخفض الذي سجله يوم السبت عند 8.3 ريال بعدما أعلنت الشركة تفاقم خسارتها الصافية في الربع الثالث.

وقالت الشركة أيضا إنها تجري محادثات في مرحلة متقدمة مع بنوك لاعادة تمويل قرض اسلامي بتسعة مليارات ريال وتتوقع اتمام الصفقة الجديدة في الربع الأخير من العام.   يتبع