24 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 15:28 / بعد 5 أعوام

الأسهم السعودية تنتعش قبيل عطلة العيد وهبوط إعمار بفعل النتائج

من نادية سليم

دبي 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت البورصة السعودية اليوم الأربعاء من أدنى مستوى لها في تسعة أيام إذ عمد صائدو الصفقات لشراء الأسهم المتراجعة بينما تراجع سهم إعمار العقارية بدبي بعدما جاءت النتائج الفصلية دون التوقعات.

وصعدت معظم القطاعات في البورصة السعودية وزادت أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ومصرف الراجحي 0.9 و1.1 بالمئة على الترتيب.

وارتفع سهم دار الأركان 1.2 بالمئة وشكل ربع الأسهم المتداولة بالسوق اجمالا.

وقال هشام تفاحة رئيس إدارة الأصول في مجموعة بخيت الاستثمارية ”لم تتأثر السوق بالنمو الإيجابي للأرباح الذي شاهدناه في الربع الثالث.. كنا نتوقع تعافيها قليلا.“

وأضاف ”السوق السعودية مقومة بأقل من قيمتها الفعلية بكثير مقارنة بأسواق الأسهم العالمية والأسواق الناشئة. الناس لا تبني على التقييمات لأنه مازالت هناك ضبابية كبيرة عالميا مثل المشكلات المالية في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.“

وارتفع مؤشر السوق السعودية 0.9 بالمئة إلى 6791 نقطة معززا مكاسبه منذ بداية العام إلى 5.8 بالمئة.

وستغلق البورصة السعودية في عطلة عيد الأضحى من 27 من أكتوبر تشرين الأول وتستأنف العمل في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وفي دبي هبط سهم شركة إعمار العقارية 1.9 بالمئة ليدفع مؤشر الإمارة لأدنى اغلاق له في تسعة أيام. واعلنت الشركة انخفاض أرباحها الصافية 4.7 بالمئة إلى 387 مليون درهم في الربع الثالث وهو ما جاء اقل كثيرا من متوسط توقعات المحللين بأن تبلغ 516.2 مليون درهم.

وانخفض مؤشر دبي 0.5 بالمئة إلى 1641 نقطة مسجلا أدنى اغلاق له منذ 15 من أكتوبر تشرين الأول.

قال سليمان أبو الحسن مدير الصندوق المساعد في الماسة كابيتال “رأينا تراجعا في دبي اليوم بفعل نتائج إعمار التي وإن جاءت أقل من التوقعات فإنها تظل نتائج قوية نسبيا مع استمرار هيمنة مصادر الدخل المتكرر.

”استوعبت السوق النتائج على نحو جيد - مازلنا متفائلين بشأن تعافي دبي ونتوقع نتائج جيدة في الربع الأخير من العام.“

وتباين أداء الأسهم الأخرى حيث تراجع سهم سوق دبي المالي 1.9 بالمئة والخليج للملاحة 0.7 بالمئة.

وفي أبوظبي ارتفع سهما مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وبك أبوظبي الوطني 0.3 بالمئة لكل منهما بعد اعلان نتائج فصلية أفضل من المتوقع يوم الثلاثاء.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى أعلى اغلاق له منذ أغسطس اب 2011.

وفي الكويت ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة مواصلا الصعود للجلسة الثانية منذ سجل ادنى مستوى في عشرة أسابيع يوم الاثنين.

وعاد متصيدو الصفقات البخسة للسوق مع انحسار قلق المستثمرين الناجم عن التوتر السياسي.

وقال فؤاد عبد الرحمن الهدلق نائب المدير العام في الدار لادارة الأصول ”شركات قليلة هي التي أعلنت نتائجها حتى الآن وكلها مستقرة إلى سلبية لكن ليس هناك اتجاه وضح بعد.“

وأضاف ”علينا الانتظار لنرى كيف ستكون نتائج معظم الشركات للحصول على اتجاه أوضح للسوق.“

واستقر تسعة من أكبر عشرة أسهم على المؤشر من حيث القيمة السوقية. وخالف سهم بنك بوبيان الاتجاه بارتفاعه 1.6 بالمئة.

وفي السعودية ارتفع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 6791 نقطة.

وتراجع مؤشر دبي 0.5 بالمئة إلى 1641 نقطة.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى 2658 نقطة.

وزاد المؤشر الكويتي 0.5 بالمئة إلى 5770 نقطة.

وارتفع المؤشر القطري 0.05 بالمئة إلى 8516 نقطة.

وانخفض المؤشر العماني 0.1 بالمئة إلى 5654 نقطة.

وتراجع المؤشر البحريني 0.2 بالمئة إلى 1060 نقطة.

وصعد المؤشر المصري 1.63 بالمئة إلى 5793.15 نقطة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below