20 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 07:18 / بعد 5 أعوام

قمة رويترز- سوديك المصرية تستهدف مبيعات 1.8 مليار جنيه في 2013

من إيهاب فاروق

القاهرة 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس قطاع تنمية الأعمال في شركة السادس من أكتوبر للاستثمار والتنمية‭ ‬(سوديك) ثالث أكبر شركة للتطوير العقاري في مصر إن شركته تستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 1.8 مليار جنيه (295.5 مليون دولار) في 2013 دون احتساب مشروع ايست تاون المتنازع عليه مع الحكومة.

وأضاف أحمد بدراوي رئيس قطاع تنمية الأعمال بسوديك في إطار "قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط" إن شركته ستشارك في أي مزادات حكومية قادمة خاصة بطرح أراضي لاقامة مشروعات لمتوسطي الدخل للمرة الأولى.

وقال بدراوي إن قيمة إجمالي الوحدات غير المباعة في المشروعات القائمة بالشركة تبلغ 1.64 مليار جنيه.

وتنتظر سوديك الحكم في 15 ديسمبر كانون الأول المقبل بخصوص الدعوى القضائية التي أقامتها ضد هيئة المجتمعات العمرانية التي ألغت في ابريل نيسان تعاقد الشركة على أرض بالقاهرة الجديدة لاقامة مشروع ايست تاون الذي يقام على مساحة 860 ألف متر ويضم وحدات سكنية ومكاتب ومحلات وفنادق.

وبلغت إيرادات سوديك في الربع الثالث 222 مليون جنيه الأمر الذي رفع إيرادات الشركة لتسعة أشهر إلى 862 مليون جنيه. ولا تقيد سوديك الإيرادات بشكل كامل حتى تسلم الوحدات.

وأطلقت سوديك المرحلة الخامسة من مشروع وست تاون خلال الربع الثالث مما أسهم في تسجيل مبيعات إجمالية جديدة قياسية خلال تسعة أشهر بلغت قيمتها 1.47 مليار جنيه.

‭‭‭‭‭‭وتستهدف مشروعات شركة سوديك حتى الآن الشرائح ذات مستو‬‬‬يات الدخل فوق المتوسطة وتبدأ أسعار وحداتها من 600 ألف جنيه للوحدة.

وقال بدراوي "سندخل في أي مزاد قادم للحكومة لطرح أراض. لدينا مشروعات جاهزة لاستهداف متوسطي الدخل. سيكون ثمن الوحدة 300 الف جنيه."

ويقول المتفائلون إن سوق العقار المصري سوف يتجاوز أزمته تحت الضغط الدافع باتجاه توفير منازل لشرائح الشباب في بلد يعد فيه عدم امتلاك أو استئجار منزل عقبة كؤود على طريق الزواج.

وأكد بدراوي أن "هناك طلبا على السوق العقاري. لكن لو الحالة السياسية تحسنت سيكون أداء السوق والشركة أفضل خلال المستقبل."

وتعيش مصر حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي منذ الاضطرابات التي شهدتها البلاد بعد الإطاحة بحكم الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011.

وقال بدراوي إن الشركة تمتلك العديد من المشروعات الجاهزة للانطلاق ولكنها تعمل بحذر الآن وسط المخاوف السياسية والاقتصادية في مصر.

وتسببت تحقيقات بشأن الفساد في مبيعات أراضي الدولة في زيادة حالات إلغاء الحجوزات وانخفاض أو توقف مبيعات شركات كثيرة مما أدى إلى تعطيل البناء وأضر بسوق التمويل العقاري المصرية الصغيرة التي يقول خبراء إنها ضرورية لإنعاش الطلب على العقارات من جانب الفئات متوسطة الدخل.

وقال رئيس قطاع تنمية الأعمال في سوديك في مقابلته مع رويترز إن شركته تنفق شهريا 100 مليون جنيه على مشروعاتها القائمة.

وأردف ان شركته تتوقع تحصيل 700 مليون جنيه من العملاء في 2013 .

وقالت سوديك الاسبوع الماضي إنها سلمت 70 وحدة خلال الربع الثالث قيمتها 215 مليون جنيه وإنها "في طريقها" لاستكمال تسليم 350 وحدة متوقعة في عام 2012.

وأضافت أن المبيعات القوية وتسليم الوحدات كما هو مخطط وتحصيل الأموال في موعدها انعكس كله في ميزانية قوية للشركة.

ومن أكبر مشروعات الشركة وست تاون وهو حي سكني متكامل بمدينة الشيخ زايد في السادس من اكتوبر على مشارف القاهرة.

(الدولار= 6.09 جنيه مصري)

تغطية صحفية إيهاب فاروق- تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below