المؤشر السعودي يتراجع لأدنى مستوى في 10 أشهر تحت ضغط الأزمة المصرية

Sun Nov 25, 2012 2:55pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية اليوم الأحد مسجلا أدنى مستوى في عشرة أشهر إذ يساور المستثمرين القلق نتيجة اضطرابات سياسية في مصر بعدما وسع الرئيس محمد مرسي نطاق سلطاته بينما سجلت أسواق الأسهم الأخرى في الخليج أداء متباينا.

وأصدر الرئيس مرسي إعلانا دستوريا يوم الخميس يتضمن تحصين قراراته من الطعن القضائي مما أثار احتجاجات في الشوارع وقوض الجهود الرامية لاستعادة الاستقرار بعد انتفاضة العام الماضي. وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 9.6 في المئة.

ويخشى المستثمرون من أن يكون للاضطرابات السياسية في مصر عواقب واسعة المدى في الشرق الاوسط.

وقال متعامل من الرياض طلب عدم الكشف عن هويته "تواجه السوق بالفعل ضغوطا جراء العنف في غزة والآن بسبب الاحتجاجات في مصر."

وشكل قطاعا البتروكيماويات والبنوك أكبر ضغط على المؤشر الرئيسي مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيماويات في العالم 2.3 في المئة بينما هبط سهم مصرف الراجحي 1.2 في المئة وسهم مجموعة سامبا المالية 2.2 في المئة.

وانخفض مؤشر المملكة 2.1 في المئة مسجلا أقل إغلاق منذ 25 يناير كانون الثاني وأكبر هبوط في يوم واحد منذ أوائل يونيو حزيران.

وقال مهاب الدين عجينة رئيس التحليل الفني لدى بلتون فايننشال في القاهرة "نزل المؤشر عن مستوى دعم عند 6550 نقطة مسجلا هبوطا حادا. نتوقع أن يواصل من يراهنون على الهبوط دفعه للنزول نحو مستوى 6300 نفطة."

وفي دبي دفعت أسهم القطاع العقاري مؤشر البورصة للصعود 0.3 في المئة بعد الإعلان عن خطط لمشروع عملاق جديد في الإمارة.   يتبع