البورصة المصرية تغلق مرتفعة بعد مرور المظاهرات بسلام

Sun Dec 2, 2012 3:18pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع المؤشر المصري اليوم الأحد معوضا بعضا من الخسائر الحادة التي مني بها الأسبوع الماضي بعدما ثبت عدم صحة المخاوف من مصادمات بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه.

وتباين أداء سائر بورصات الشرق الأوسط حيث ارتفع السوق السعودي للجلسة الثالثة منذ سجل أدنى مستوى في عشرة أشهر يوم الثلاثاء في حين تخلت البورصة الكويتية عن مكاسبها المبكرة بعدما لم تدم طويلا الدفعة التي حصلت عليها من الانتخابات.

ودعا مرسي أمس السبت الناخبين إلى الاستفتاء على دستور جديد في 15 ديسمبر كانون الأول على أمل أن ينهي احتجاجات بشأن إعلان دستوري زاد فيه صلاحياته وذلك بعد مظاهرات حاشدة لمؤيديه من الإسلاميين في القاهرة.

وتظاهرت القوى الاسلامية أمام جامعة القاهرة متجنبه الاشتباكات مع معارضين معتصمين بميدان التحرير.

وقال محمد رضوان مدير قسم الأسهم لدى فاروس لتداول الأرواق المالية في القاهرة "حدث بيع عنيف الأسبوع الماضي توقعا لإراقة دماء في نهاية الأسبوع .. حالة الارتياح ترفع السوق والإعلان عن الاستفتاء ساهم أيضا."

وأضاف أن المستثمرين يأملون في أن يساعد الاستفتاء في تخفيف التوترات السياسية. وكان يتحدث قبل أن تؤجل المحكمة الدستورية العليا عملها لأجل غير مسمى بعد احتجاج من جانب اسلاميين خارج مقرها.

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 1.8 بالمئة عند 4895 نقطة بعدما صعد 2.8 بالمئة خلال التعاملات. كان المؤشر تراجع 11.6 بالمئة الأسبوع الماضي.

وارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ثلاثة بالمئة مقتديا بمكاسب شهادات الايداع الدولية للشركة في لندن والتي ارتفعت 5.7 بالمئة يوم الجمعة.   يتبع