الأسهم المصرية ترتفع بعد قرار لمجلس القضاء الأعلى وتباين أسواق الخليج

Tue Dec 4, 2012 3:00pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية اليوم الثلاثاء حيث أقبلت مؤسسات استثمار إقليمية على الشراء بعد أن مهد مجلس القضاء الأعلى الطريق لإجراء الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد بينما تباين أداء الأسواق الخليجية.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 3.5 بالمئة في ظل تداولات متقلبة منذ أن أصدر الرئيس محمد مرسي في 22 من نوفمبر تشرين الثاني إعلانا دستوريا منحه سلطات موسعة.

ودعا بعض القضاة زملاءهم الى رفض الإشراف على الاستفتاء الذي يجرى يوم 15 من ديسمبر كانون الاول ويتعين ان يشرف عليه القضاء مثل جميع الانتخابات في مصر. لكن قرار المجلس يشير الى انه يمكن حشد عدد كاف من المسؤولين للإشراف على الاستفتاء.

وقال محمد رضوان من فاروس لتداول الأوراق المالية "يبدو أن الجميع يراهنون على أن الاستفتاء سيتم وأن الخلاف السياسي سينتهي خلال الأسبوعين المقبلين."

وأضاف "مشروع الدستور لا يروق لكثير من الناس لكن المستثمرين خارج مصر لا يريدون إلا أن تمضي الأمور قدما."

وأظهرت بيانات البورصة أن مؤسسات الاستثمار العربية اشترت أكثر مما باعت على المؤشر الرئيسي بينما باع المصريون أكثر مما اشتروا.

وارتفعت كل الأسهم عدا سهما واحدا. وقفز سهر البنك التجاري الدولي 4.4 بالمئة وأوراسكوم للإنشاء والصناعة 5.9 بالمئة والبنك الأهلي سوسيتيه جنرال 7.4 بالمئة.

وفي السعودية دفعت الأسهم الكبيرة مؤشر البورصة للتراجع عن أعلى مستوياته في أسبوعين ليغلق منخفضا بنسبة 0.2 بالمئة.   يتبع