صعود البورصة المصرية لأعلى مستوى في 3 أسابيع وتباين أداء أسواق الخليج

Wed Dec 12, 2012 2:32pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دفعت مشتريات الأجانب البورصة المصرية لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع اليوم الأربعاء مما ساعد المؤشر على تعويض معظم خسائره التي اثارها الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الشهر الماضي والذي فجر أزمة سياسية.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.8 بالمئة إلى 5158 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ 22 نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفع سهم بالم هيلز 9.4 بالمئة وكان أكثر الأسهم نشاطا في المؤشر. وتبعه سهم مجموعة طلعت مصطفى الذي زاد 6.4 بالمئة في حين صعد سهم القلعة ستة بالمئة.

وزادت مشتريات الأجانب والعرب عن مبيعاتهم وفقا لبيانات السوق.

ولم يتأثر المستثمرون كثيرا بإعلان وزير المالية المصري تأجيل محادثات مع صندوق النقد الدولي بشان قرض بقيمة 4.8 مليار دولار الي الشهر القادم. ويعتبر القرض ركيزة أساسية لآمال البلاد في التعافي.

وقال صالح ناصر كبير المحللين الفنيين في فاروس القابضة "تأجيل قرض صندوق النقد الدولي لم يؤد للنتيجة التي كانت متوقعة .. وربما يكون ذلك نتيجة عوامل أخرى يمكن اعتبارها ايجابية مثل احتمال انفراج الأزمة السياسية إذا توصلت القوات المسلحة والقوى المعارضة لنتيجة جيدة."

وقال متحدث باسم القوات المسلحة المصرية إن حوار الوحدة الوطنية الذي يعتزم الجيش استضافته لبحث الأزمة السياسية المتعلقة بالاستفتاء على الدستور تأجل الي وقت لاحق من اليوم.

ويدعو ائتلاف المعارضة الرئيسي الناخبين للتصويت برفض الدستور في استفتاء الاسبوع المقبل بدلا من مقاطعته. وبدأ المصريون في الخارج التصويت اليوم.   يتبع