27 كانون الثاني يناير 2013 / 13:17 / منذ 5 أعوام

بورصة مصر تتجاوز صدمة أعمال العنف وتسترد توازنها بدعم من الأجانب

من إيهاب فاروق

القاهرة 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعمت مشتريات المتعاملين الأجانب بورصة مصر خلال معاملات اليوم الأحد لتسترد عافيتها وتعوض معظم خسائرها وذلك في أول جلسة تداول بعد يومين من الاحتجاجات وأعمال العنف الدامية في الذكرى الثانية لانتفاضة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وبعد هبوطه 1.7 بالمئة في مستهل التداولات استرد المؤشر الرئيسي للبورصة معظم خسائره ليغلق على 5688.05 نقطة بانخفاض 0.02 بالمئة فقط. وأنهى المؤشر الثانوي جلسة اليوم عند 466.77 نقطة بانخفاض 0.47 بالمئة.

وخسرت الأسهم 2.7 مليار جنيه (406 ملايين دولار) من قيمتها السوقية لتصل الى 378.967 مليار جنيه.

وتركزت المبيعات على المصريين والعرب بينما أقبل الأجانب على الشراء رغم حالة عدم الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

وقال وائل عنبة من الاوائل لإدارة المحافظ المالية "شراء الأجانب طمأن السوق والمتعاملين. يبدوا انهم لن يسمحوا بهبوط السوق بعنف. انهم يشترون بقوة منذ أواخر ديسمبر."

وصعدت اليوم أسهم المصرية للاتصالات 2.7 بالمئة والتجاري الدولي 1.7 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 1.2 بالمئة.

وتوقع عنبة أن السوق سيتحرك عرضيا الفترة المقبلة بعد ان استوعب الأحداث.

وأضاف "لا أعتقد انه سيحدث في البلاد أكثر مما حدث الجمعة والسبت."

وسادت حالة من الهدوء ميدان التحرير بوسط القاهرة صباح اليوم غير ان اشتباكات متقطعة تواصلت بين قوات الامن والمتظاهرين المعارضين للرئيس محمد مرسي.

ويقول معارضون إن مرسي خان أهداف الثورة.

وسقط 32 قتيلا امس بعد حكم أصدرته محكمة أمس باحالة أوراق 21 شخصا إلى المفتي تمهيدا لاعدامهم لضلوعهم في مذبحة استاد بورسعيد التي وقعت العام الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من 70 شخصا.

وجاءت اشتباكات بورسعيد بعد احداث العنف التي وقعت يوم الجمعة وكان اغلبها في مدينة السويس التي قتل فيها تسعة اشخاص.

وتراجعت اليوم أسهم القلعة 2.01 بالمئة وطلعت مصطفى 1.9 بالمئة وأوراسكوم للانشاء 1.8 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.7 بالمئة.

ويرى إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية انه في حالة تماسك السوق بشكل كامل سيواصل الصعود خلال الجلسات القليلة القادمة مستهدفا مستوى 5900-6000 نقطة.

وقال مهاب الدين عجينة من بلتون فايننشال "السوق سيتحرك عرضيا خلال الفترة المقبلة من 5500-5900 نقطة."

وأقبل المتعاملون الأجانب على اقتناص الأسهم المصرية خلال معاملات اليوم مقابل بيع وتسييل للأموال من قبل الأفرادالمصريين.

وتعقد أعمال العنف جهود مرسي -الذي تعرض لهجوم حاد العام الماضي إثر توسيع سلطاته واقرار دستور ذي صبغة إسلامية- لاصلاح الاقتصاد المتداعي وتهدئة التوترات لحد يسمح باجراء انتخابات برلمانية بسلاسة والمتوقع اجراؤها في أبريل نيسان المقبل..

وقال كريم عبد العزيز رئيس صناديق الاسهم في الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "قمنا بالشراء اليوم في السوق.الأسهم متماسكة. أتوقع الصعود خلال الفترة المقبلة بغض النظر عن التوتر السياسي الحالي."

وكشفت أعمال العنف عن انقسام في البلاد. ويتهم الليبراليون ومعارضون آخرون مرسي بعدم تنفيذ تعهداته الاقتصادية ويقولون إنه لم ينفذ تعهداته بأن يكون رئيسا لكل المصريين.

ويقول مؤيدو مرسي إن معارضيه لا يحترمون الديمقراطية التي منحت مصر أول رئيس منتخب في انتخابات حرة. وذكرت جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي في بيان ان فاسدين ووسائل اعلام منحازة ضد الرئيس تؤجج الغضب في الشوارع.

الدولار= 6.65 جنيه مصري تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below