الأسهم المصرية تتراجع وسط شح شديد في السيولة

Thu Feb 14, 2013 10:41am GMT
 

1030 جمت - انخفضت الأسهم المصرية خلال منتصف معاملات اليوم الخميس بضغط من مبيعات المتعاملين الأجانب وسط شح شديد في السيولة وبعد تخفيض وكالة موديز التصنيف الائتماني لمصر.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.20 بالمئة الى 5720 نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.2 بالمئة الى 488.6 نقطة.

وبلغت قيم التداول 84.99 مليون جنيه.

وقالت نعيم للوساطة في الاوراق المالية في مذكرة بحثية للعملاء اليوم ان الاتجاه القصير للسوق مازال صاعدا حتى الان مستهدفا مستوى 5900-6000 نقطة.

وارتفعت أسهم جهينة 1.7 بالمئة بعد الاعلان عن نمو أرباحها السنوية بنسبة 75 بالمئة.

وصعدت أسهم القلعة 1.01 بالمئة وطلعت مصطفى 0.7 بالمئة وسوديك 0.6 بالمئة وبايونيرز 0.2 بالمئة.

وخفضت موديز هذا الأسبوع تصنيف مصر درجة واحدة إلى ‭‭B3‬‬ محذرة من احتمال مزيد من الخفض. وأشارت وكالة التصنيف الإئتماني إلى التأثير الاقتصادي لاضطرابات مستمرة منذ عامين بعد الإطاحة بحسني مبارك كعامل رئيسي وراء خفض التصنيف. وقالت إن لديها شكوكا في قدرة مصر على الحصول على قرض تحتاجه بشدة من صندوق النقد الدولي.

ولكن رئيس الوزراء المصري هشام قنديل قال اليوم إنه يتوقع زيارة من وفد صندوق النقد الدولي هذا الشهر لاستكمال محادثات اتفاقية قرض تعتبر حيوية لدعم اقتصاد البلاد.

ونصحت نعيم المستثمرين "بالاحتفاظ (بالاسهم) مع مراقبة حد إيقاف الخسائر أدنى من 5665 نقطة."   يتبع