المؤشر العماني يتعافى مع إعادة استثمار التوزيعات

Tue Apr 2, 2013 10:23am GMT
 

0945 جمت - تعافى مؤشر البورصة العمانية من أدنى مستوى في خمسة أسابيع الذي سجله أمس الإثنين إذ يستخدم المستثمرون التوزيعات النقدية لإعادة شراء الأسهم عند مستويات منخفضة قبل صدور نتائج الربع الأول.

وبين الشركات الكبيرة كان سهم البنك الأهلي هو الداعم الأكبر للسوق بارتفاعه 2.4 بالمئة بينما صعد سهم النورس للاتصالات 1.7 بالمئة.

وارتفع المؤشر العماني 0.7 بالمئة إلى 6010 نقاط معززا مكاسبه في 2013 إلى 4.3 بالمئة. وقد تراجع المؤشر 2.7 بالمئة عن أعلى مستوياته في 22 شهرا الذي سجله في 26 مارس اذار.

وقال عادل نصر مدير الوساطة في المتحدة للأوراق المالية إن هبوط السوق في الفترة الأخيرة يرجع إلى عمليات بيع لجني أرباح من الصعود الذي حدث في بدايات العام مع انتهاء الحق في التوزيعات النقدية للعديد من الأسهم.

ويستخدم المستثمرون الآن هذه التوزيعات لإعادة شراء الأسهم عند مستويات أدنى مما يدفع السوق للارتفاع اليوم.

وقال نصر "إنها مضاربة على نتائج الربع الأول ... توجد كثير من الأسهم الجيدة في عمان هذا العام وإذ تجاوزت الأرباح التوقعات أتوقع أن ترتفع السوق حتى نهاية العام."

وتوقع اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز في يناير كانون الثاني أن ينمو الاقتصاد العماني 4.4 بالمئة في 2013.

ويستهدف العديد من المستثمرين شركات استثمارية مثل الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار (أومنفست) والعمانية الوطنية للاستثمار القابضة (أونك) إذ يراهنون أن هذه الشركات التي تستثمر في الأسهم الخليجية ستستفيد من اتجاه إقليمي إيجابي هذا العام.

وارتفع سهم أومنفست 5.5 بالمئة وأونك 3.1 بالمئة.   يتبع