نقص الطاقة يخفض انتاج السويس للأسمنت في مصر 25-30%

Tue Apr 9, 2013 8:08am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 9 أبريل نيسان (رويترز) - قال مدير تطوير الأعمال في شركة السويس للأسمنت أكبر شركة أسمنت مقيدة في بورصة مصر إن إنتاج شركته انخفض بين 25 و30 بالمئة منذ بداية العام نتيجة نقص امدادات الوقود.

وقال محمد شنن للصحفيين على هامش مؤتمر للطاقة عقد بالقاهرة الليلة الماضية "نقص الوقود خفض انتاجنا بنسبة 25-30 بالمئة منذ بداية العام من الانتاج السنوي البالغ 12 مليون طن.

"الطاقة تمثل 50 بالمئة من تكلفة إنتاج الأسمنت في الشركة وأي زيادة في أسعارها لابد أن تقابلها زيادة في أسعار الأسمنت."

وتعاني مصر من مشكلات كبيرة في توفير الطاقة للمصانع كثيفة الاستهلاك وفي توفير السولار والكهرباء لمواطنيها.

وقال شنن إن تكلفة الوقود زادت 100 بالمئة خلال الثلاث سنوات الماضية بينما أسعار الأسمنت زادت بنحو 30 بالمئة فقط.

وتابع "لا تنسى أن مصروفات العمالة تزيد بنحو 15 بالمئة سنويا وكل هذا يمثل عبئا على الشركة."

وأردف "نصدر خمسة بالمئة من الانتاج للخارج وسنعمل على تخفيض نسبة التصدير خلال الفترة المقبلة."

ورفعت الحكومة المصرية في فبراير شباط سعر بيع المازوت إلى 1500 جنيه (219 دولار) للطن من 1000 جنيه. كما رفعت سعر بيع الغاز الطبيعي المحلي لمصانع الأسمنت ومصانع الطوب إلى ستة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية مقارنة مع السعر السابق وهو أربعة دولارات لكل مليون وحدة.   يتبع