البورصة المصرية تنتعش بعد الإعلان عن مساعدات قطرية

Wed Apr 10, 2013 1:38pm GMT
 

1300 جمت - انتعشت البورصة المصرية في أواخر تعاملات اليوم بعد أن أعلنت قطر أنها ستقدم مساعدات إضافية لمصر بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

واسترد المؤشر الرئيسي معظم خسائر اليوم ليغلق منخفضا 0.08 بالمئة فقط عند 5152.9 نقطة بينما أغلق المؤشر الثانوي مرتفعا 0.57 بالمئة عند 448.3 نقطة.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية "الملحوظ أن قيم التعاملات زادت قليلا."

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اليوم الأربعاء إن بلاده وافقت على تقديم مساعدات لمصر بقيمة ثلاثة مليارات دولار في صورة سندات أو وديعة إضافة إلى خمسة مليارات دولار قدمتها في السابق.

غير أن سعيد قال إن المساعدات القطرية هي مجرد "إجراءات لتحقيق توازن مؤقت لحين الحصول على قرض صندوق النقد. ولأن البورصة تتوقع ما هو قادم فهذه بالنسبة لها ليست حلولا وإنما مسكنات."

ويزور وفد من صندوق النقد الدولي مصر حاليا لإجراء محادثات تأجلت لفترة طويلة بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار.

وكانت البورصة المصرية قد ارتفعت في الجلسات الثلاثة السابقة بعد أن ألغت اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس الشورى الضرائب المقترحة على التوزيعات النقدية وأرباح عمليات الاندماج والاستحواذ في البورصة.

لكن سعيد قال إن المتعاملين مازالوا يخشون تأثير ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة. ووصف الضريبة بأنها "الأسوأ والأكثر تأثيرا" مشيرا إلى أن قيمة التداول مازالت هزيلة عند نحو 200 مليون دولار يوميا.

وكانت الحكومة قد أعلنت في أواخر فبراير شباط الماضي أنها تستهدف فرض ضريبة دمغة بنسبة واحد في الألف على معاملات البورصة للبائع والمشتري وهو ما لقى اعتراضات شديدة من متعاملين في السوق.   يتبع