بورصة مصر تقتنص بعض المكاسب رغم الغيوم السياسية

Thu May 30, 2013 12:58pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 30 مايو أيار (رويترز) - انتزعت الأسهم المصرية بعض المكاسب خلال الاسبوع الجاري رغم الغيوم السياسية والاقتصادية التي تتعرض لها البلاد ووسط قلق في السوق من دعوة معارضي الرئيس المصري محمد مرسي لمظاهرات حاشدة من أجل المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

وعوضت بورصة مصر اليوم الخسائر الحادة التي تعرضت لها خلال جلسة أمس الاربعاء بدعم من مشتريات الأجانب المكثفة على أسهم طلعت مصطفى وأوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي والمصرية للاتصالات.

وصعد المؤشر الرئيسي بأكثر من 1.5 بالمئة خلال معاملات الاسبوع الجاري وبلغت مكاسب القيمة السوقية للأسهم نحو 435 مليون جنيه.

ودعت العديد من الحركات الشبابية المنبثقة من انتفاضة 25 يناير وبعض الاحزاب المصرية إلى مظاهرات حاشدة يوم 30 يونيو حزيران للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة ونهاية حكم الاخوان المسلمين.

وقال هاني حلمي من الشروق للوساطة في الاوراق المالية "هناك تخوف شديد من الآن للمظاهرات المتوقعة في 30 يونيو. الموقف في مصر صعب جدا. بعض المتعاملين يعرضون أسهمهم للبيع من الآن."

وربط محسن عادل من بايونيرز لادارة صناديق الاستثمار استمرار صعود السوق خلال الفترة المقبلة بظهور سيولة جديدة.

وقال "لا أتوقع تراجعا حادا للسوق الفترة المقبلة بسبب اقتراب المؤشرات من مستويات دعم رئيسية."

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة اليوم عند 5438.8 نقطة بارتفاع 1.89 بالمئة.   يتبع