جمعية للتمويل الإسلامي تطلق مؤشرا للأسهم المصرية المتوافقة مع الشريعة

Wed Jun 26, 2013 7:58am GMT
 

من أحمد لطفي

القاهرة 26 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي إنها أعدت مؤشرا بالأسهم المتوافقة مع الشريعة في البورصة المصرية وستعلن قائمة كاملة بها الشهر المقبل.

وقال مصطفى إبراهيم عضو الجمعية خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة مساء أمس الثلاثاء "نجحت الجمعية في إعداد أول مؤشر مصري للأسهم المتوافقة مع الشريعة من بين الأسهم المدرجة في البورصة المصرية."

وأضاف أن المؤشر الذي حمل اسم "نقاء" يقسم شركات البورصة إلى ثلاث فئات لأسهم نقية ومختلطة ومحرمة.

وقال إن الهيئة الشرعية للجمعية التي يترأسها خبير الصكوك حسين حامد حسان تصنف الأسهم استنادا لمعيار هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية وهي إحدى الجهات الواضعة لمعايير القطاع على مستوى العالم ومقرها البحرين.

وبحسب إبراهيم سيضم المؤشر كل الشركات التي أصل نشاطها حلال والشركات التي تودع أو تقترض من البنوك التقليدية شريطة ألا يزيد إجمالى المبلغ المقترض أو المودع بفائدة تقليدية في ميزانيتها عن 30 بالمئة من القيمة السوقية لأسهمها.

وقال إن الشركات التي تجني نسبة من إيراداتها من عنصر محرم شرعا يمكنها الانضمام إلى المؤشر بشرط ألا يزيد الإيراد الناتج من هذا العنصر عن خمسة بالمئة من ايرادات الشركة.

وأضاف أن المؤشر يشترط في شركاته ألا تزيد نسبة النقود والديون المستحقة للشركة المدرجة لدى الغير عن 70 بالمئة من إجمالي موجوداتها.

وستجري الجمعية مراجعة ربع سنوية للأسهم من واقع أحدث ميزانية أو مركز مالي مدقق لتحديث المؤشر.   يتبع