أداء متباين للأسواق الخليجية وبورصة مصر ترتفع

Sun Jun 30, 2013 3:01pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 30 يونيو حزيران (رويترز) - تباين أداء البورصات الخليجية اليوم الأحد وعلى مدى شهر يونيو حزيران لكن المراهنة على صعود الأسعار كانت المهيمنة في الربع الثاني من العام.

في المقابل ارتفعت بورصة مصر إلى أعلى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع في معاملات هزيلة لكنها انخفضت لربع السنة الثالث على التوالي مع هيمنة المراهنة على انخفاض الأسعار وسط توترات سياسية متصاعدة.

وكانت بورصتا الإمارات هما الأكثر صعودا على مدى ربع السنة وسط حالة من التفاؤل بين المستثمرين بفضل تعاف جزئي في أسعار العقارات.

وتعززت التوقعات الاقتصادية بفضل خطط الإنفاق الحكومي وازدهار قطاع السياحة.

واستفادت الأسواق بعمليات شراء للمضاربة قبيل إعلان ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في منتصف يونيو حزيران رفع تصنيف الإمارات العربية المتحدة وقطر إلى وضع السوق الناشئة.

واستقر مؤشر دبي في معاملات اليوم لكنه ارتفع 21.5 بالمئة في الربع الثاني في حين زاد مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة لتصل مكاسبه الفصلية إلى 17.4 بالمئة في أفضل أداء له منذ الربع الثالث من 2009.

وقال علي العدو مدير المحفظة في شركة المستثمر الأول "تشهد الأسواق تصحيحا خلال الصيف وشهر رمضان لكن من المتوقع حدوث انتعاش إذا كان الوضع العالمي مواتيا."

وأضاف أن أرقاما قوية للسياحة في دبي واحتمال أن تفوز الإمارة بحق تنظيم معرض إكسبو 2020 إلى جانب استثمارات كثيفة في البنية التحتية بأبوظبي تدعم التوقعات المتفائلة للإمارات.   يتبع