هبوط معظم أسواق الشرق الأوسط وبورصة مصر تتراجع قبل انتهاء مهلة الجيش

Wed Jul 3, 2013 4:27pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 3 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط اليوم الأربعاء في تعاملات صيفية ضعيفة بينما دفعت التوترات السياسية المستثمرين الأجانب للبيع في البورصة المصرية قبيل انتهاء المهلة التي حددها الجيش لنزع فتيل الأزمة في البلاد.

وخسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المئة متراجعا من أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع لتبلغ خسائره منذ بداية العام تسعة في المئة.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب كانوا بائعين اليوم الأربعاء بينما اشترى المستثمرون المصريون أكثر مما باعوا أملا في أن ينهي تدخل الجيش حكم الرئيس الإسلامي.

لكن الرئيس محمد مرسي قال إنه مستعد للموت في سبيل بلاده وإنه انتخب بطريقة ديمقراطية وسيبقى في منصبه احتراما للدستور.

وقالت فاروس القابضة في مذكرة بحثية "أصيب المستثمرون بالهلع بعد خطاب الرئيس مرسي أمس ورفضه الاستقالة.

"ورغم ذلك فإن الأمل في حل الأزمة ساهم في تهدئة مخاوف المستثمرين."

وهبط المؤشر المصري 1.7 في المئة في أوائل التعاملات.

وفي ضوء صعود المؤشر أمس الثلاثاء الذي بلغ 1.4 في المئة يبدو أن هناك تفاؤلا بشكل عام بحل المشكلات السياسية في مصر بمساعدة الجيش.   يتبع