مصحح-صائدو الصفقات يتهافتون على الأسهم المصرية مع تراجع شبح الحرب عن سوريا

Thu Sep 12, 2013 11:52am GMT
 

(لتصحيح حجم السيولة في البورصة إلى 500 مليون جنيه عوضا عما ورد)

من إيهاب فاروق

القاهرة 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - شهدت الأسهم المصرية تهافتا شديدا من قبل صائدي الصفقات من المتعاملين المصريين والعرب والأجانب خلال الاسبوع الجاري وسط زيادة ملحوظة في قيم التداول بفضل تراجع احتمالات الحرب على سوريا.

وزادت القيمة السوقية للأسهم المصرية نحو 18 مليار جنيه(2.6 مليار دولار) خلال اسبوع وقفز مؤشرها الرئيسي حوالي 6.5 بالمئة.

وقال أحمد عصام من الوطني كابيتال في القاهرة "السوق قد تصل حتى مستوى 5700 نقطة خلال الاسبوع المقبل وهو نفس المستوى الذي وصلنا إليه قبل ظهور الحديث عن شن حرب على سوريا."

ودفعت القلاقل السياسية المستثمرين خلال الاسبوع الماضي لعمليات بيع عنيفة ببورصة مصر خوفا من توجيه ضربة إلى سوريا ولكن مع بدء ظهور حلول للأزمة قد تمنع شن الحرب بدأت الأسهم في الصعود بقوة كبيرة منذ منتصف الاسبوع الجاري.

وقال عصام "ستظهر ضغوط بيعية في السوق عند الوصول إلى مستوى 5700 نقطة. لا توجد حوافز بالسوق لكسر هذا المستوى. الوضع الاقتصادي داخل البلاد غير جيد والوضع السياسي مازال فيه مخاطرة مرتفعة."

وتسعى الحكومة المؤقتة التي يدعمها الجيش لتحسين أوضاع المواطنين المتضررين من اضطرابات سياسية واقتصادية مستمرة منذ ما يزيد عن عامين. ورغم العجز المتزايد في الميزانية تواجه الحكومة ضغوطا كبيرة لتجنب إجراءات تقشف لا تلقى تأييدا شعبيا.

ويرى إيهاب رشاد من مباشر لتداول الأوراق المالية إن "ظهور أخبار إيجابية على الشركات المقيدة سيدعم السوق للصعود خلال الاسبوع المقبل مع احتمالية ظهور بعض عمليات التصحيح الغير مؤثرة."   يتبع