البورصة المصرية ترتفع 1.2% بعد خفض الفائدة

Sun Sep 22, 2013 10:42am GMT
 

0956 جمت - ارتفعت البورصة المصرية لأعلى مستوى لها في خمسة أسابيع مع تصيد المستثمرين المصريين لأسهم إضافة إلى خفض الفائدة الرسمية 0.5 في المئة يوم الخميس وهو ما ساهم في دعم المعنويات.

وقفز سهم العربية لحليج الأقطان 8.2 في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2010 بعدما أعلنت الشركة أنها تسعى لإضافة نشاط عقاري إلى أنشطتها وتنتظر الموافقات اللازمة لبيع أرض تملكها.

وقال عمرو رضا مساعد نائب الرئيس لدى فاروس للوساطة المالية في مصر "نشط المستثمرون المصريون مؤخرا ويشكلون القوة الدافعة.

"على الساحة السياسية ينتظر الجميع مسودة الدستور. يشهد الموقف الأمني تحسنا عن ذي قبل وهناك اعتقاد قوي بأن الجيش يتصدى للعنف المسلح."

وفي نهاية الأسبوع الماضي داهمت قوات الأمن بلدة كرداسة التي يهيمن عليها مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي بالقرب من القاهرة وتبادلت إطلاق النار مع متشددين.

ويرى كثير من المستثمرين المصريين مثل هذا العنف باعتباره إيجابيا بشكل عام نظرا لأنه يشير إلى أن السلطات تتخذ موقفا قويا ضد التشدد. ولا يزال معظم المستثمرين الأجانب محجمين عن المشاركة في السوق.

وخفض البنك المركزي المصري سعر الفائدة لأجل ليلة واحدة 50 نقطة أساس يوم الخميس كما كان متوقعا رغم أن تلك الخطوة ربما لا تحفز أي زيادة فورية في استثمارات الشركات لكنها تعزز الشعور بأن الأوضاع الاقتصادية تعود تدريجيا إلى حالتها المعتادة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 في المئة إلى 5598 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ 14 أغسطس آب. ويواجه المؤشر مقاومة فنية رئيسية عند مستوى 5682 نقطة الذي سجله في ذروة صعوده في أغسطس في أعقاب الإطاحة بمرسي.

  يتبع