قطر تنزل عن أعلى مستوى في 3 أسابيع وأداء ضعيف لبورصات الخليج

Sun Sep 22, 2013 11:19am GMT
 

1029 جمت - تراجعت بورصة قطر عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجلته يوم الخميس وهبطت معظم البورصات الخليجية الأخرى مع تجدد القلق من أن يكبح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برنامجه لشراء الأصول بحلول الشهر المقبل.

وقال جيمس بولارد رئيس بنك سان لويس الاحتياطي الاتحادي في مقابلة على تلفزيون بلومبرج يوم الجمعة إن تقليص التحفيز قد يبدأ في أكتوبر تشرين الأول بناء على البيانات الاقتصادية. لذا ربما بدأت نشوة قرار مجلس الاحتياطي الأسبوع الماضي بالإبقاء على التحفيز تتلاشى بالفعل.

وقال ياسر مكي مدير الثروات لدى الريان للوساطة المالية في الدوحة "تجدد الحديث بأن مجلس الاحتياطي قد يكبح التحفيز والأسواق الأمريكية يؤثر علينا - الأجانب يقلصون المراكز .. البعض يبيع الآن كي يقيد سيولة في الدفاتر مع قرب نهاية الربع الثالث."

كانت الأسواق العالمية الرئيسية تراجعت يوم الجمعة بعد أن صعدت في وقت سابق من الأسبوع.

ونزلت بورصة الدوحة 0.9 بالمئة اليوم الأحد مقلصة مكاسب 2013 إلى 17.1 بالمئة.

وكان سهم أريد للاتصالات هو سبب التراجع الرئيسي بانخفاضه 1.9 بالمئة. وقال مكي إن التكهنات بأن قطر للبترول التي تديرها الدولة قد تدرج وحداتها في البورصة تشجع بعض المواطنين على البيع لتدبير السيولة من أجل الشراء في طرح عام أولي محتمل بحلول أكتوبر.

واتسمت أحجام التداول بالتواضع بسبب إغلاق البورصة السعودية - الأكبر في المنطقة بفارق كبير - في عطلة عامة مدتها يومان.

وفي دبي ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 2681 نقطة مقتربا من أعلى مستوى في أربعة أسابيع مع عودة المشترين بعد تراجع في أوائل الجلسة.

وارتفع سهم بنك المشرق بالحد الأقصى المسموح به وهو 15 بالمئة ليقترب من أعلى مستوى في أربعة أشهر مواصلا مكاسبه منذ قال البنك إنه سيرفع سقف الملكية الأجنبية إلى 20 بالمئة. كان السهم قفز 15 بالمئة يوم الخميس لكن أحجام التداول مازالت هزيلة جدا.   يتبع