البورصة المصرية ترتفع بدعم من الأسهم القيادية

Tue Nov 19, 2013 9:14am GMT
 

0845 جمت - واصلت الأسهم المصرية مسارها الصاعد للجلسة الثالثة على التوالي هذا الأسبوع بدعم من أخبار اقتصادية إيجابية دفعت السوق لتجاهل المظاهرات المرتقبة اليوم الثلاثاء في الذكرى الثانية "لأحداث محمد محمود".

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.37 بالمئة إلى 6364.7 نقطة.

ودخل حوالي ألف محتج ميدان التحرير بالقاهرة مساء أمس الاثنين ورددوا هتافات ضد الجيش والشرطة وانتقدوا القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

وتدعو قوى سياسية مختلفة اليوم للتظاهر لإحياء ذكرى أكثر من 40 نشطا قتلوا في اشتباكات مع الشرطة قبل عامين في شارع محمد محمود المتفرع من ميدان التحرير تنديدا بالتعامل الأمني مع المتظاهرين آنذاك.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق يتجاهل للمرة الأولى الأحداث السياسية ويعتبرها دون تأثير في إشارة على اطمئنان المتعاملين لإحكام الجيش والشرطة القبضة الأمنية على المتظاهرين."

وأضاف أن رفع وكالة ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لمصر دعم موجة الصعود بالسوق على مدى الجلسات المنصرمة وأن من المتوقع استمرار الصعود ما لم تحدث أي تطورات سلبية.

وارتفع سهم أوراسكوم تليكوم 1.5 بالمئة مسجلا أكبر المكاسب على المؤشر تلاه سهما أوراسكوم للاتصالات والإعلام ومجموعة طلعت مصطفى بمكاسب 2.8 بالمئة و 0.8 بالمئة على الترتيب.

كما صعدت أسهم بايونيرز وهيرميس وحديد عز وعامر جروب بنسب تراوحت بين 0.8 بالمئة و 2.7 بالمئة.

في المقابل تراجع سهم التجاري الدولي 0.4 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.6 بالمئة ومصر الجديدة للإسكان 1.2 بالمئة والسويدي 0.2 بالمئة.   يتبع