بورصة مصر ترتفع في معاملات هزيلة والبنوك ترفع عمان وقطر

Sun Dec 1, 2013 2:17pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حققت البورصة المصرية أكبر المكاسب في المنطقة اليوم الأحد وارتفعت 1.4 بالمئة في معاملات هزيلة مع قرب الانتهاء من وضع مسودة دستور جديد وطرحها للاستفتاء العام.

وبدأت لجنة الخمسين التصويت أمس السبت وفور انتهاء تلك العملية سيحال مشروع الدستور إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور الذي سيحدد موعدا للاستفتاء الشعبي عليه.

والدستور الجديد جزء مهم من خارطة الطريق السياسية التي وضعها الجيش وتهدف إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية العام القادم.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية في فاروس للأوراق المالية "المستثمرون الأفراد يتفاعلون بشكل إيجابي مع تلك الأنباء."

وكان المستثمرون المحليون الأفراد الذين رحبوا بالإطاحة بالرئيس محمد مرسي في أوائل يوليو تموز هم القوة الرئيسية وراء موجة الصعود التي رفعت بورصة مصر نحو 40 بالمئة عن المستوى المتدني المسجل في أواخر يونيو حزيران.

وقال متعامل مقيم في القاهرة إن التقدم السلس نسبيا لعملية التصويت على مواد مسودة الدستور قد عزز الثقة بين المستثمرين وساعد السوق على الانتعاش بعد أن خسرت 4.2 بالمئة الأسبوع الماضي.

وفي سلطنة عمان ارتفع المؤشر العام 0.5 بالمئة إلى 6758 نقطة بقيادة سهم بنك مسقط أحد أكبر البنوك في السلطنة والذي قال إنه سيسترد 39 مليون دولار خسرها في احتيال عالمي بالبطاقات مسبقة الدفع.

وارتفعت أسهم البنك 2.7 بالمئة بعد أن قال إن شركات التأمين وافقت على تعويضه عن الخسارة التي جنب لها مخصصات في الربع الأول من العام.   يتبع