أسهم السعودية وأبوظبي تخالف هبوط الأسواق الخليجية

Thu Jan 30, 2014 3:36pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - خالفت بورصتا السعودية وأبوظبي اتجاه الهبوط في أسواق الخليج بعدما جذبت نتائج الشركات وتوزيعات الأرباح المشترين في حين اقتفت اسواق أخرى موجة الهبوط في أنحاء البورصات العالمية.

وارتفعت أسهم البنوك السعودية لتدفع مؤشر القطاع للصعود 2.6 بالمئة مسجلا اكبر مكسب يومي له في أكثر من أربعة شهور بعدما اقترح بنك الرياض مضاعفة رأسماله إلى 30 مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) من خلال إصدار أسهم مجانية.

وزاد سهم البنك 9.2 بالمئة إلى أعلى مستوى له منذ يونيو حزيران 2008.

وقال جون سفاكياناكيس كبير خبراء الاستثمار الإستراتيجيين لدى شركة الاستثمار ماسك السعودية "لدينا عموما اخبار جيدة معينة في القطاع المصرفي لكن إذا حدث تحرك ما في الأسواق الأمريكية بخلاف مسألة تقليص التحفيز المتوقعة فسوف نشهد انعكاسا له في السعودية."

وهوت الأسهم العالمية لأدنى مستوياتها في شهرين ونصف اليوم الخميس بعدما خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برنامج التحفيز الشهري بواقع عشرة مليارات دولار أخرى وهو ما أثار قلقا بخصوص استمرار الضعف في الأسواق الناشئة.

وقال سفاكياناكيس إنه رغم أن القيم بدأت تصبح مرتفعة في السوق فإن عمليات الشراء الجديدة التي تحدث عند أي هبوط للسوق يتوقع أن تبقيها صامدة.

وصعد المؤشر السعودي 0.7 بالمئة ليعوض تقريبا كل خسائر الأسبوع ويقترب من أعلى مستوى له في خمس سنوات سجله الأسبوع الماضي.

وقفز سهم بنك الخليج الأول ذو الثقل في ابوظبي 3.1 بالمئة إلى 20 درهما بعدما زاد البنك توزيعات الأرباح لعام 2013 بنسبة 20 في المئة وسجل نتائج فصلية قياسية تجاوزت التوقعات. وأوصى البنك مجلس الإدارة بتوزيع اسهم مجانية بنسبة 30 بالمئة عن العام.   يتبع