دبي تسدل الستار على موجة صعود والبحرين تتراجع بسبب البنوك

Mon Mar 24, 2014 3:27pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 24 مارس آذار (رويترز) - أسدلت بورصة دبي الستار على موجة صعود دامت لست جلسات اليوم الاثنين مع قيام المستثمرين الأفراد بالبيع لجني الأرباح في حين دفعت البنوك بورصة البحرين للانخفاض بعد فشل صفقة اندماج في القطاع بينما تباين أداء سائر الأسواق في المنطقة.

وفتح المؤشر الرئيسي لسوق دبي مرتفعا ثم تحول إلى الانخفاض مع هبوط سهم إعمار العقارية ذي الثقل 0.8 بالمئة وسط أحجام تداول منخفضة. واقتفت أثره أسهم عقارية أخرى وأسهم صغيرة من التي يفضلها المستثمرون الأفراد ليغلق المؤشر منخفضا 0.7 بالمئة

لكن بعض الأسهم العقارية في دبي ظلت مرتفعة مثل الاتحاد العقارية الذي صعد واحدا بالمئة وديار للتطوير الذي زاد 0.8 بالمئة.

وأغلقت بورصة أبوظبي مرتفعة 0.2 بالمئة بفضل الأسهم القيادية مثل بنك أبوظبي الوطني الذي تقدم 1.8 بالمئة. ونزل سهم بنك الشارقة 6.6 بالمئة بعد بدء تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح.

وكانت بورصة البحرين أكبر خاسر في الخليج اليوم حيث انخفضت 1.4 بالمئة.

ونزل سهم المصرف الخليجي التجاري اثنين بالمئة بعد عدم توصل البنك إلى اتفاق مع بنك الخير غير المدرج على شروط اندماج وتخليهما عن الخطة. ويشجع البنك المركزي الاندماجات لمساعدة القطاع على تجاوز آثار انهيار السوق العقارية والأزمة السياسية التي اندلعت في 2011.

وتراجع سهم المؤسسة العربية المصرفية بالحد الأقصى المسموح به ليوم واحد وهو عشرة بالمئة مع بدء تداوله بدون توزيعات الأرباح. كان السهم قفز بالحد الأقصى لخمس جلسات متتالية في وقت سابق هذا الشهر توقعا لتوزيع نقدي قدره خمسة سنتات أمريكية للسهم.

وقالت مباشر للسمسرة في رسالة بالبريد الإلكتروني "إنها المرة الأولى منذ 2007 التي يوزع فيها البنك أرباحا نقدية. حركة السهم على مدى الأسابيع القليلة الماضية ترجع إلى توقعات السوق بخصوص هذا التوزيع."   يتبع