مصحح-بورصة مصر تهبط للجلسة الثالثة على التوالي وسط انخفاض السيولة

Sun Mar 30, 2014 1:17pm GMT
 

(لتصحيح العنوان والفقرة الأولى وتوضيح أن الهبوط للجلسة الثالثة على التوالي وليس الجلسة الثانية)

1235 جمت - واصل اليوم الأحد الأفراد المصريين ومؤسسات المال المحلية عمليات البيع القوية على الأسهم للجلسة الثالثة على التوالي لجني الأرباح التي زادت عن 75 بالمئة منذ مطلع يوليو تموز الماضي ومع اغلاقهم للمراكز المالية للربع الأول من هذا العام.

وبعد أن هبط نحو 2.5 بالمئة في مستهل الجلسة قلص المؤشر المصري الرئيسي خسائره الصباحية ليغلق منخفضا 1.93بالمئة عندى 8092.4 نقطة والمؤشر الثانوي 1.47 بالمئة ليغلق عند 617.9 نقطة..

وكان المؤشر الرئيسي انخفض 2.7 بالمئة في معاملات الخميس الماضي بعد إعلان المشير عبد الفتاح السيسي استقالته من منصبه بالجيش وترشحه لرئاسة البلاد.

وسيطر الأفراد المصريون على نحو 90 بالمئة من معاملات السوق في أول 30 دقيقة من جلسة اليوم وقاموا بعمليات بيع مكثفة على جميع الأسهم دون تمييز. لكن المؤسسات العربية والأجنبية دخلت السوق بقوة بعد ذلك بعمليات شراء انتقائية على الأسهم الدفاعية واستحوذت على أكثر من 60 بالمئة من المعاملات.

وبلغت قيم التداول 743.139 مليون جنيه.

وخسرت الأسهم 5.8 مليار جنيه من قيمتها السوقية اليوم.

وقال محمد جاب الله من التوفيق للأوراق المالية "المشتري مازال حذرا حتى الآن.. قيم التداول منخفضة اليوم وهذا يدل على عدم قوة البائع في السوق."

وخسرت أسهم المنتجعات 6.01 بالمئة وبايونيرز 5.03 بالمئة وطلعت مصطفى والقلعة أربعة بالمئة وسوديك 2.55 بالمئة.   يتبع