31 آذار مارس 2014 / 13:02 / منذ 3 أعوام

المؤشر السعودي يصعد لليوم الثاني وخسائر التجاري الدولي تهوى بالبورصة 3.6%

1245 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية اتجاهه الصاعد لليوم الثاني هذا الأسبوع وللجلسة السادسة بين سبع جلسات بدعم من مكاسب الأسهم القيادية فيما دفعت خسائر التجاري الدولي المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للهبوط أكثر من 3.5 بالمئة.

وأغلق المؤشر السعودي مرتفعا 0.11 بالمئة إلى 9473.7 نقطة.

وقاد الصعود سهما جرير وموبايلي بمكاسب 6.2 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

وقفز سهم الطيار 1.8 بالمئة بعدما أعلنت المجموعة استحواذها على 70 بالمئة من أسهم شركة سياحية في مصر مقابل نحو 41 مليون ريال.

كما زادت اسهم بنك الجزيرة وصافولا والسعودي للاستثمار والسعودي الفرنسي وساب والسعودي الهولندي والحكير بنسب تراوحت بين 0.7 و1.9 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم سابك 0.4 بالمئة وجبل عمر 1.2 بالمئة ومعادن 1.6 بالمئة فيما نزل سهما بنك الرياض والاتصالات 1.1 بالمئة لكل منهما.

وفي القاهرة هوى المؤشر الرئيسي للبورصة 3.6 بالمئة بنهاية تعاملات اليوم وسط عمليات بيع مكثفة وتداول كبير على اسهم التجاري الدولي.

وهبط المؤشر إلى 7805.03 بالمئة لكنه نجح في التماسك فوق مستوى الدعم الواقع عند 7800 نقطة بعدما كان قد كسره ونزول دونه قبل نحو ساعة من الإغلاق.

وقالت مصادر مسؤولة في بورصة مصر ان السبب وراء حجم التداول الكبير على سهم البنك التجاري الدولي - الذي يمثل أكثر من 23 بالمئة من وزن المؤشر الرئيسي - يرجع الى قيام صندوق أكتيس للاستثمار الخاص ببيع 23 مليون سهم الى مؤسسات عربية ومصرية مقابل 816 مليون جنيه (117.07 مليون دولار).

واضافت المصادر التي طلبت عدم نشر اسمها أن أكتيس حصل على موافقة البورصة على البيع بصفته عضو في مجلس ادارة التجاري الدولي.

وهبط سهم التجاري الدولي 2.4 بالمئة مسجلا أكبر الخسائر على المؤشر تلاه سهم أوراسكوم تليكوم الأقل وزنا والذي هبط 3.7 بالمئة.

ولم يصعد أي من الأسهم المدرجة على المؤشر الرئيسي. وفي عموم السوق تراجع 166 سهما مقابل صعود 15 سهما واستقرار ثلاثة أسهم دون تغيير.

وانخفضت أسهم أوراسكوم للاتصالات والسويدي وبايونيرز وطلعت مصطفى وبالم هيلز وعامر جروب وحديد عز وسوديك وهيرميس بنسب تراوحت بين 0.8 و 9.9 بالمئة.

----------------------

1212 جمت - واصلت البورصة الأردنية تراجعها للجلسة السادسة لتسجل أدنى مستوى لها في 10 أسابيع مع استمرار غياب الشراء المؤسسي والاقتصار على المضاربات في أسهم صغيرة.

وأغلق المؤشر العام للأسهم اليوم الإثنين منخفضا بنسبة 0.12 بالمئة إلى 2148.93 نقطة في حين بلغت قيمة التداول 9.1 مليون دينار مقارنة مع 7.2 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال جواد الخاروف رئيس جمعية معتمدي سوق رأس المال الأردنية إن قلة السيولة وأحجام التداول التي يغلب عليها التنقلات والتحويلات أثرت سلبا على البورصة.

وأضاف الخاروف إن قلة إقبال المتعاملين على التداول نتيجة عدم قناعتهم بأداء الشركات ساهمت في نزول السوق.

وتراجع سهم الملكية الأردنية 1.85 بالمئة إلى 0.53 دينار وسهم الاتصالات الأردنية 2.61 بالمئة إلى 3.35 دينار. وانخفض سهم الكهرباء الأردنية 2.68 بالمئة إلى 2.9 دينار.

‭‭‭----------------------‬‬‬‬‬

1122 جمت - فقد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مكاسبه المبكرة وتحول للهبوط ليفقد 3.7 بالمئة قبل نحو ساعة من إغلاق السوق متأثرا بخسائر الأسهم القيادية يتصدرها التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم.

وهوى المؤشر إلى 7799.3 نقطة كاسرا مستوى الدعم القوي الذي كان يقع عند 7850 نقطة وفقا لمحمد النجار رئيس التحليل الفني لدى المروة للتداول.

وقال النجار ”هناك تأثير واضح لصفقة بيع على أسهم التجاري الدولي على السوق من المتوقع أن تستمر إلى الغد.“

وبسؤاله حول السبب الرئيسي وراء الهبوط قال ”هذا هو السؤال الذي يبحث الكل عن إجابته. ربما تكون صناديق الاستثمار وراء الهبوط أو ربما تكون عمليات جني أرباح ثقيلة.“

وسجل سهم التجاري الدولي الذي يمثل نحو 24 بالمئة من وزن المؤشر الرئيسي أكبر الخسائر بالسوق وهبط 2.2 بالمئة قبل أن يقلص خسائره إلى 1.4 بالمئة بحلول الساعة 1137 بتوقيت جرينتش.

كما هبطت أسهم أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للاتصالات وطلعت مصطفى وبايونيرز والسويدي وبالم هيلز والمصرية للاتصالات وعامر جروب وحديد عز وسوديك بنسب تراوحت بين 1.5 و 9.6 بالمئة.

ولم يرتفع أي من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي. وفي السوق بوجه عام بلغ عدد الأسهم الصاعدة 12 سهما مقابل هبوط 166 سهما واستقر سهمان دون تغيير.

----------------------

0935 جمت - تراجعت مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية بنهاية تعاملات الاثنين تحت وطأة ضغوط من خسائر الأسهم القيادية بصدارة البنوك وسهم زين ذو الثقل.

وخسر المؤشر السعري للسوق 0.15 بالمئة ليغلق عند 7572.8 نقطة فيما هبط مؤشر كويت 15 بنسبة 1.5 بالمئة إلى 1175.11 نقطة.

وقاد تراجعات السوق سهما بيتك والكويت الوطني بخسائر 3.2 بالمئة وواحد بالمئة على الترتيب.

كما انخفض سهم زين ذو الثقل 1.5 بالمئة.

وسجلت أسهم بنك برقان والأهلي المتحد والتصنيع الوطنية ومباني وأجيليتي خسائر تراوحت بين 1.3 و 4.3 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم طيران الجزيرة 2.2 بالمئة والقرين للبتروكيماويات 0.8 بالمئة.

-----------‭‭‭‭‭‭‭‭--‬‬‬‬‬‬‬‬-------

0845 جمت - ارتد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صاعدا بعدما هبط خلال الجلسات الثلاث المنصرمة بفعل عمليات جني أرباح ويتوقع محللون اتجاها عرضيا للمؤشر باتجاه مستوى المقاومة 8200 نقطة.

وبعد تراجعه خلال الدقائق الأولى من الجلسة ارتفع المؤشر 0.31 بالمئة إلى 8117.45 نقطة وسط تداولات ضعيفة نسبيا.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني لدى المروة لتداول الأوراق المالية ”تمكن السوق من الحفاظ على مستوى قريب من 8100 نقطة وهو ما يدفعه للدخول إلى نطاق عرضي بين 8100-8200 نقطة.“

وأضاف أن المؤشر سيعاود اختبار حاجز المقاومة الواقع عند 8200 نقطة خلال الجلسات الثلاث إلى الأربع المقبلة وفي حال نجاحه في اختراق ذلك المستوى سيستهدف 8350-8400 نقطة.

وقاد ارتفاعات السوق صباحا سهما أوراسكوم تليكوم والمصرية للاتصالات بمكاسب 1.1 و1.9 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم هيرميس والمصرية الكويتية والسويدي وبايونيرز وسوديك بنسب تراوحت بين 0.04 و 0.4 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم أوراسكوم للاتصالات 3.7 بالمئة والتجاري الدولي 0.5 بالمئة وطلعت مصطفى 1.01 بالمئة وخسر سهما حديد عز وعامر جروب 2.13 بالمئة و0.6 بالمئة على الترتيب.

---------------------

0810 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية مساره الصاعد في مستهل تعاملات الاثنين مدعوما بمكاسب الأسهم القيادية وقفزة سجلها سهم الطيار بعد عملية استحواذ في مصر.

وصعد المؤشر 0.02 بالمئة إلى 9464.2 نقطة.

وقاد الارتفاعات سهما ساب وسابك بمكاسب 1.5 بالمئة و0.2 بالمئة على الترتيب.

وقفز سهم الطيار 1.6 بالمئة في مستهل التعاملات بعدما قالت المجموعة إنها استحوذت على شركة سياحية في مصر مقابل نحو 41 مليون ريال.

كما ارتفعت أسهم السعودي للاستثمار والسعودي الفرنسي والإنماء وسافكو ومعادن وبنك الجزيرة والنقل البحري بنسب تراوحت بين 0.2 و 0.6 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم الراجحي 0.3 بالمئة وتصنيع 1.2 بالمئة وبنك الرياض 0.6 بالمئة.

--------------------

0611 جمت - هبط سهم مجموعة الصناعات الوطنية القابضة الكويتية 2.8 في المئة إلى 248 فلس في التداولات الصباحية اليوم الإثنين بعد الإعلان عن أرباح سنة 2013 التي بلغت 10.2 مليون دينار وهي أقل 22 في المئة عن نظيرتها قبل عام.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن سهم مجموعة الصناعات ارتفع خلال الفترة الماضية بشكل كبيرة وجاءت أرباحه ”مخيبة للآمال“ مما شكل فرصة لهبوط السهم.

وأكد الدليمي أن هناك شيئا إيجابيا في نتائج مجموعة الصناعات وهي التوزيعات ”الجيدة“ التي أعلنتها الشركة رغم تواضع أرباحها. وقالت الشركة في بيان نشر بموقع بورصة الكويت على الانترنت إن مجلس إدارتها أوصى بتوزيع خمسة فلوس للسهم أرباحا عن 2013.

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.2 في المئة إلى 1178.3 نقطة بينما هبط المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.23 في المئة إلى 7566.8 نقطة.

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني واحدا في المئة وزين 1.5 في المئة وبيتك 2.1 في المئة.

كما هبطت أسهم أجيليتي 1.3 في المئة وبنك برقان والمباني 1.8 في المئة وبنك وربة 1.9 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم هيومن سوفت 6.8 في المئة وأجيال 2.9 في المئة والتعمير اثنين في المئة وأدنك 1.4 في المئة.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below