19 شباط فبراير 2015 / 11:50 / بعد عامين

مقدمة 2-أوراسكوم للإنشاء قد تجمع 241 مليون دولار في طرح أسهم بمصر

(لاضافة مقتبسات مسؤول في الشركة)

من أندرو تورشيا

دبي 19 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة الهندسة والإنشاءات العملاقة أوراسكوم للإنشاء اليوم الخميس إنها تنوي جمع ما يصل إلى 241 مليون دولار من بيع أسهم جديدة في مصر على مدى الأسابيع القليلة المقبلة في خطوة يمكن أن تساعد في انعاش البورصة المصرية بعد سنوات من التوترات السياسية والاقتصادية.

وقالت الشركة التي تعتزم طرح ما يصل إلى 15.8 مليون سهم جديد تعادل 15 بالمئة من رأس المال المساهم به إنها ستسعر الأسهم بين 13.33 و15.23 دولار للسهم.

وقالت أوراسكوم للإنشاء في بيان إن عملية بناء سجل أوامر الاكتتاب التي ستحدد السعر النهائي للمستثمرين من المؤسسات تبدأ اليوم وتنتهي يوم الخميس القادم. ويعقب ذلك طرح أسهم على المستثمرين الأفراد بين الأول والرابع من مارس آذار وبنفس السعر.

وذكر مسؤول في الشركة بشرط عدم نشر اسمه لرويترز بعد ذلك إن حجم الطرح من المحتمل أن يكون عشرة في المئة من رأس المال المساهم به في الشركة لكن لم يتخذ قرار نهائي بعد.

كانت الشركة المملوكة لعائلة ساويرس ذات يوم أكبر سهم قيادي في البورصة المصرية. لكنها انسحبت من البورصة عام 2013 حينما اشترت شركة أخرى مملوكة للعائلة هي أو.سي.آي ان.في المدرجة في أمستردام غالبية أسهمها تاركة نسبة ضئيلة للغاية مطروحة في بورصة القاهرة.

واعتبرت الصفقة وقتها رد فعل من جانب عائلة ساويرس على الظروف الصعبة التي واجهتها خلال حكم الرئيس محمد مرسي. وتدهور الاقتصاد ومنع بعض أفراد العائلة من مغادرة البلاد في إطار تحقيق في تهرب من الضرائب.

لكن الآن مع تحسن الاقتصاد تحت حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أطاح بمرسي وحل مسألة التهرب الضريبي تعتزم عائلة ساويرس إعادة الإدراج الأولي لأصولها في قطاع الإنشاءات إلى القاهرة.

ويجري فصل أوراسكوم للإنشاء عن أو.سي.آي ان.في التي ستحتفظ بأنشطة الأسمدة والكيماويات. وستدرج الشركة المنفصلة في البورصة المصرية وفي ناسداك دبي.

وسيكون هذا أول إدراج لسهم مصري في ناسداك دبي البورصة الأصغر بين بورصتي دبي. وتعززت العلاقات السياسية والاستثمارية بين مصر والإمارات العربية المتحدة منذ تولى السيسي الحكم في 2014.

كانت ناسداك دبي اتفقت مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي على الترويج للإدراج المزدوج لأسهم الشركات المصرية في دبي بينما سيتمكن المستثمرون الإماراتيون من تسوية معاملاتهم في البورصة المصرية عن طريق ناسداك دبي مما سيقلص المخاطر.

وقفزت البورصة المصرية 40 بالمئة منذ نهاية 2013 لكن مديري الصناديق يعتقدون أنه لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية فستحتاج البورصة التي تبلغ قيمتها السوقية 68 مليار دولار أن تدرج المزيد من الأسهم القيادية.

وسترتب كل من المجموعة المالية هيرميس وسي.آي كابيتال واتش.اس.بي.سي إدراج السهم في البورصة المصرية بينما تشرف هيرمس على الادراج في ناسداك دبي ويقدم كل من بنك أوف أمريكا ميريل لينش وباركليز واتش.اس.بي.سي المشورة. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below