النساجون الشرقيون المصرية تنفي تحويلها للنيابة بزعم القيام "بممارسات احتكارية"

Wed Aug 19, 2015 7:34am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 19 أغسطس آب (رويترز) - نفت إنجي الديواني مديرة علاقات المستثمرين في شركة النساجون الشرقيون المصرية أكبر منتج للسجاد الصناعي في العالم اليوم الاربعاء تحويل الشركة للنيابة بزعم القيام "بممارسات احتكارية".

وتأتي تصريحات مديرة علاقات المستثمرين في الشركة اليوم بعد إعلان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في مصر أمس الثلاثاء إحالة الشركة إلى النيابة العامة بتهمة "الممارسات الاحتكارية" والتأكيد أنه في حالة صدور حكم على الشركة ستفرض عليها "غرامة تصل إلى 300 مليون جنيه."

وقالت الديواني في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم إن ما أعلنه الجهاز على موقعه الالكتروني أمس مخالف تماما لما تم ارساله للشركة.

وأرسلت النساجون الشرقيون اليوم نص خطاب جهاز حماية المنافسة الذي تسلمته الشركة أمس إلى البورصة المصرية ولم ترد فيه أي اشارة إلى إحالة للنيابة أو فرض غرامات.

وجاء في خطاب جهاز حماية المنافسة للشركة أن النساجون الشرقيون أبرمت "عقودا حصرية مع عدد من موزعي السجاد الميكانيكي" ولذا يتعين عليها إلغاء كافة البنود الحصرية خلال "خمسة عشر يوما من تاريخه مع إخطار الجهاز بخطاب مصحوب بعلم الوصول بما تم في هذا الشأن."

وقالت الديواني "لا توجد أي مخالفات لدينا.. هذه القضية من 2010 وقمنا في 2012 بتعديل كافة العقود مع الموزعين والغاء شرط الحصرية.. السوق المحلي به سجاد تركي وصيني وبه منتجات متنوعة وبالتالي لا يوجد أي احتكار."

وبلغت مبيعات النساجون الشرقيون في السوق المحلي في النصف الأول من هذا العام 876 مليون جنيه بزيادة 25 بالمئة عن الفترة المقابلة من 2014.

وتمتلك النساجون الشرقيون 230 معرضا في السوق المحلي بخلاف الموزعين والمعارض التي تتفق معهم الشركة على وضع اسم الشركة على لافتة المحل.

وأضافت الديواني أن شركتها تستهدف مبيعات في السوق المحلي بنحو 1.6 مليار جنيه بنهاية هذا العام.

وأغلق سهم الشركة أمس في بورصة مصر عند 10 جنيهات بانخفاض 2.4 بالمئة. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)