21 آذار مارس 2016 / 09:53 / بعد عام واحد

البورصة المصرية تهبط مع الاتجاه لجني أرباح والسوق السعودية ترتفع

0854 جمت - هبطت البورصة المصرية في بداية التعاملات اليوم الاثنين بفعل موجة لجني الأرباح بعد تحقيق قفزة بلغت 14 في المئة الأسبوع الماضي في الوقت الذي ارتفعت فيه سوق الأسهم السعودية.

وصعد المؤشر الرئيسي لبورصة القاهرة الأسبوع الماضي على أمل أن يؤدي تخفيض قيمة العملة المصرية إلى جذب تدفقات من النقد الأجنبي بما يساعد على حل أزمة نقص العملة الأجنبية المستمرة منذ فترة طويلة.

غير أن المؤشر عاود الهبوط أمس الأحد ليسجل انخفاضا بنسبة 0.3 في المئة ونزل واحدا في المئة أخرى عند 7395 نقطة في أول نصف ساعة من بداية التداول اليوم الاثنين. ويتمتع المؤشر بدعم فني عند مستوى ذروة يناير كانون الثاني البالغ 7114 نقطة.

وعلى الرغم من احتفاظ الكثير من المستثمرين المحليين بتفاؤلهم ونظرة مدراء الصناديق لخطوة تخفيض قيمة الجنيه على أنها إيجابية فإن تراجع الجنيه المصري في السوق السوداء أمس الأحد يوحي بأن مزيدا من التخفيض في قيمة العملة المصرية ربما يكون في الطريق ومن ثم فإن الكثير من المستثمرين قد يمسكون عن ضخ استثمارات في مصر في الوقت الراهن.

وكان من بين أكبر الخاسرين اليوم الاثنين أسهم المصدرين التي ارتفعت في السابق بفعل توقعات بأن تستفيد من تخفيض قيمة العملة مثل شركة السويدي اليكتريك التي هبط سهمها 4.8 في المئة بعد أن قفز 15.9 في المئة الأسبوع الماضي.

وارتفع المؤشر السعودي 0.4 في المئة عند 6509 نقاط مؤكدا تجاوزه لمتوسط مستواه في مئة يوم الذي يقف حاليا عند 6465 نقطة وهي إشارة مثيرة للتفاؤل في المدى المتوسط. وقبل يوم الأحد لم يكن المؤشر أغلق أبدا فوق المستوى المتوسط منذ يونيو حزيران 2015.

وكان سهم زين للاتصالات الأكثر تداولا وقفز 9.2 في المئة. وارتفع السهم 34 في المئة منذ أن كشفت رويترز يوم الأربعاء الماضي عن أن الشركة الأم زين الكويتية تنقح قائمة المتنافسين المحتملين لشراء أبراج المحمول المملوكة لها في المملكة العربية السعودية والكويت. وقالت الشركة الأم في بيان مقتضب بعد الإغلاق أمس الأحد إنه لا توجد تطورات جديدة فيما يخص خططها لبيع الأبراج.

-------------------------

0702 جمت - هبطت أسواق الأسهم الخليجية في بداية التعاملات اليوم الاثنين بفعل هبوط أسعار النفط والأسهم العالمية في حين قاد سهم الخليج الدولية للخدمات بورصة قطر للتراجع بعد نشوب حريق في أحد منصات الحفر البرية التابعة للشركة.

وانخفض مؤشر بورصة دبي 0.5 في المئة في أول 45 دقيقة من بداية التعاملات حيث نزل سهم شركة أرابتك العقارية 1.7 في المئة. وكان السهم قد صعد 6.8 في المئة أمس الأحد قبيل الإعلان عن فوز الشركة بعقد بقيمة 1.7 مليار درهم (463 مليون دولار) من الحكومة الإماراتية.

وهبط مؤشر بورصة أبوظبي 0.3 في المئة حيث انخفض سهم شركة اتصالات بنسبة مماثلة.

وفي نهاية الأسبوع الماضي أضافت مؤسسة اف.تي.اس.إي راسل لمؤشرات الأسهم العالمية سهم اتصالات لمؤشرها لكل العالم ومؤشرات أخرى. واتجه المستثمرون المحليون وقتها إلى شراء السهم تحسبا للطلب من الصناديق السلبية في يوم الإضافة لكنهم يتجهون لبيع السهم الآن.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة حيث هوى سهم الخليج الدولية للخدمات 2.6 في المئة. كانت الشركة قالت إنه تم إخماد حريق بعد إصابة ستة أشخاص وإنه جرى إصلاح المنصة وعادت إلى العمل لكنها لم تكشف عن سبب الحريق أو التكلفة المالية الناتجة عنه.

--------------------------

0640 جمت - تراجعت مؤشرات بورصة الكويت في بداية معاملات اليوم الاثنين مع تراجع أسعار النفط الخام.

وخسر مؤشر كويت 15 ما نسبته 0.26 بالمئة ليصل إلى 844.3 نقطة والمؤشر السعري الرئيسي 0.07 بالمئة ليصل إلى 5255.4 نقطة.

وتراجعت أسعار النفط الخام لثاني جلسة اليوم الاثنين لتهبط بشكل أكبر عن أعلى مستوى وصلت إليه عام 2016 في الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من وفرة المعروض بعد ارتفاع عدد حفارات النفط في الولايات المتحدة لأول مرة منذ ديسمبر كانون الأول.

وخسرت أسهم بنك بوبيان 1.2 بالمئة وبنك الكويت الدولي 1.02 بالمئة وأجيليتي 1.1 بالمئة.

وارتفعت أسهم فيفا في مستهل الجلسة 1.01 بالمئة وبنك الخليج 0.96 بالمئة بينما استقرت اسهم زين وبيتك وبنك الكويت الوطني. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below