مقابلة-هيرميس للتأجير التمويلي المصرية تسعى لزيادة حصتها السوقية والتوسع خارج مصر

Mon Apr 18, 2016 9:12am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 أبريل نيسان (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي المصرية اليوم الاثنين إن شركته الوليدة تسعى لزيادة حصتها السوقية إلى ما بين 15 و20 بالمئة خلال عامين مقارنة مع خمسة بالمئة بنهاية 2015 وذلك بجانب التوسع خارجيا واضافة منتج إسلامي خلال 2017.

وأضاف أحمد الخولي الرئيس التنفيذي لهيرميس للتأجير التمويلي التابعة لبنك الاستثمار هيرميس في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر صحفي للشركة أن شركته التي تأسست في مارس آذار 2015 وبدأت العمل في يونيو حزيران استطاعت الاستحواذ على خمسة بالمئة من السوق المحلي في أول ستة أشهر بمحفظة 710 ملايين جنيه (79.95 مليون دولار).

والتأجير التمويلي نظام يقوم فيه المؤجر بتمويل شراء أصل رأسمالي بطلب من المستأجر بهدف استثماره لمدة لا تقل عن 75 بالمئة من العمر الافتراضي للأصل مقابل دفعات دورية.

وقال الخولي الذي يمتلك خبرة تزيد على 20 عاما في مجال التأجير التمويلي "حجم سوق التأجير التمويلي في مصر بلغ 14 مليار جنيه العام الماضي. الزيادة الكبيرة ترجع إلى تسجيل عقود لهيئة المجتمعات العمرانية لم تكن تستطيع تسجيلها من قبل. السوق الحقيقي أعتقد أنه كان في حدود ثمانية مليارات جنيه.

"حصتنا السوقية بلغت خمسة بالمئة في أول ستة أشهر عمل لنا وزادت إلى 11 بالمئة بنهاية فبراير بقيمة أكثر من مليار جنيه ونتوقع أن تستقر عند العشرة بالمئة بنهاية هذا العام بقيمة بين مليار و1.5 مليار جنيه على أن نصل إلى ما بين 15 و20 بالمئة خلال العامين المقبلين بإذن الله."

وبلغ حجم التأجير التمويلي في مصر نحو سبعة مليارات جنيه في 2014.

وأضاف الخولي أن شركته سيكون لديها قبل نهاية هذا العام مسودة لمنتج إسلامي تعتزم تفعيله خلال النصف الأول من 2017 بجانب منتجين آخرين.

ولم يخض في تفاصيل عن طبيعة منتجات التمويل الإسلامي. لكن من شأن هذه الخطوة إعطاء دفعة قوية لجهود تطوير هذا القطاع الذي تخلف عن الخدمات المصرفية التقليدية على الرغم من مبادرات أطلقتها الحكومة الحالية وحكومات سابقة لانعاشه.   يتبع