مقابلة- مدير محافظ: نعمل يوما بيوم والسياسة تتحكم في بورصة مصر

Mon Aug 13, 2012 9:49am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 13 أغسطس آب (رويترز) - جبل من الأموال يعتليه رجل وقد امسك بدلو يغترف به من هذه الأموال ويسكبها من أعلى الجبل .. يحتار المرء لوهلة في تفسير مغزى هذه اللوحة التي تزين قاعة الاستقبال في شركة لإدارة المحافظ المالية لكنه سرعان ما تقع عيناه على نصيحة "لا تندفع وراء شائعات السوق" تتوج اللوحة.

يشير وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية إلى اللوحة قائلا "الكثير من العملاء يتطلعون للأسهم المرتبطة بالشائعات بسبب العائد الكبير. ولكن لا أحد يفكر في ان هذا العائد قد ينهار في لحظة."

يعمل عنبة في سوق المال منذ أكثر من 20 عاما ويبرم صفقات ضخمة يبيع ويشتري فيها عشرات الألوف من الأسهم يوميا.

وقال "حققت ملايين الجنيهات خلال عملي وخسرت أيضا ملايين. هذه هي طبيعة سوق المال. لا يوجد رابح دائما دون خسارة. أسواق المال لا يمكن ان تخلو من المضاربات والشائعات."

ومضى قائلا وهو يتابع ثلاث شاشات لأسعار الاسهم داخل مكتبه خلال مقابلة مع رويترز أمس الأحد "البورصة هي حياتي. لا يمكن أن أنفصل عنها. أعمل 24 ساعة في اليوم. للأسف أنا مقصر جدا في حق بيتي وأسرتي بسبب البورصة."

وعنبة أب لثلاثة أبناء.

وقال عنبة "نعمل الآن في السوق وفقا لنظرية (اليوم بيومه). السياسة هي المتحكمة في السوق الآن."

وأضاف رئيس مجلس ادارة شركة الاوائل الذي يحاضر في عدد من الجامعات المصرية "لا أعتمد على التحليل الفني في البيع والشراء بسبب عيوب تكوين المؤشر وتحكم ثلاثة أسهم في أدائه. 30 بالمئة من محافظ الشركة استثمار على المدى الطويل و30 بالمئة سيولة و40 بالمئة متاجرة سريعة. ونعتمد على التحليل الأساسي."   يتبع