13 كانون الثاني يناير 2013 / 12:32 / بعد 5 أعوام

الأسهم الأردنية تغلق على انخفاض طفيف

1220 جمت - انخفضت البورصة الأردنية اليوم بشكل طفيف عقب شراء محدود على أسهم ريادية بقيادة سهم البنك العربي إلى جانب مضاربات على أسهم صغيرة القيمة وسط قيمة تداولات جيدة.

وأغلق المؤشر العام للأسهم اليوم الأحد منخفضا بنسبة 0.04 بالمئة إلى 2000.44 نقطة كما بلغت قيمة التداول 9.4 مليون دينار مقارنة مع 8.8 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال وجدي مخامرة مدير عام شركة النور للاستثمارات المالية إن بورصة عمان شهدت تعاملات هادئة اليوم غلب عليها المضاربات.

وأضاف مخامرة "المتعاملون يترقبون نتائج أداء الشركات للعام الماضي وسنلحظ اهتماما في الأسهم التي من المتوقع أن تحقق أرباحا وتوزيعات."

وانخفض سهم البنك العربي اليوم 0.83 بالمئة إلى 7.11 دينار كما تراجع سهم مصفاة البترول الأردنية 0.16 بالمئة إلى 5.93 دينار.

وارتفع سهم مناجم الفوسفات 0.14 بالمئة إلى 13.7 دينار في حين زاد سهم الملكية الأردنية 4.93 بالمئة إلى 0.85 دينار.

----------------------------

1035 جمت - تباين أداء سوقي الإمارات مع هبوط مؤشر سوق دبي مبددا مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 1.3 بالمئة عند 1733 نقطة بعدما أخفق في اختراق مستوى مقاومة فني رئيسي بين 1778 و1793 نقطة.

وتراجع سهم إعمار العقارية 1.9 بالمئة وبنك الإمارات دبي الوطني 1.6 بالمئة.

ودعمت أسهم الشركات الكبيرة مؤشر أبوظبي الذي صعد 0.5 بالمئة إلى 2742 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ يونيو حزيران 2010.

ودفعت عمليات بيع لجني الأرباح في منتصف الجلسة السوق للنزول عن أعلى مستوى أثناء الجلسة 2769 نقطة.

وزاد سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) واحدا بالمئة وبنك الخليج الأول 1.7 بالمئة.

وارتفع سهم دانة غاز 3.9 بالمئة إلى 0.52 درهم مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ فبراير شباط 2012. وأيد مساهم كبير في الشركة الأسبوع الماضي خططها لإعادة هيكلة ديون بقيمة 920 مليون دولار.

وعرضت دانة على حائزي السندات 70 مليون دولار نقدا واتفقت على تمويل باقي الدين البالغ 850 مليون دولار من خلال شريحتين جديدتين لسندات إسلامية لأجل خمس سنوات الأولى صكوك عادية والثانية قابلة للتحويل إلى أسهم بمتوسط عائد قدره ثمانية بالمئة.

وقال علي ادو مدير المحفظة في المستثمر الوطني "هناك مجال كبير أمام السهم ليتحرك صعودا حيث يبلغ سعره المستهدف ما بين 0.68 و0.72 درهم.

"احتمال التخلف عن السداد بات مستبعدا الآن. يتمثل التحدي الرئيسي في قدرة دانة غاز على تحصيل مستحقاتها من العراق ومصر."

وقالت الشركة الشهر الماضي إنها تلقت مدفوعات متأخرة قدرها 48 مليون دولار مقابل إمدادات وقود في كردستان.

--------------------------

0956 جمت - تراجعت البورصة المصرية مع استمرار نزول المؤشر الرئيسي عن مستوى مقاومة فني رئيسي في ظل قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح بعد صعود كبير في الأسابيع الأخيرة.

وانخفض المؤشر الرئيسي 0.2 بالمئة إلى 5741 نقطة متجها صوب ثاني تراجع يومي منذ أعلى مستوى في عشرة أسابيع الذي سجله يوم الأربعاء.

وصعدت السوق نحو 25 بالمئة على مدى ستة أسابيع لتصل إلى ذلك المستوى المرتفع مدعومة بقيام المستثمرين الأجانب بإعادة تكوين مراكز.

وقال محللون إن ضعف الجنيه المصري والمستوى الحرج الذي وصلت إليه احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي لم يدفعا بعد إلى بيع مكثف. وقال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل اليوم الأحد إن مصر تأمل في استكمال المحادثات قريبا مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار لكنه تحدث عن إعادة ضبط برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي اتفق عليه في وقت سابق مع الصندوق ولم يتضح بعد مدى سهولة تنفيذ ذلك.

وقال المحللون إن السبب الرئيسي وراء انخفاض الأسهم يرجع إلى اقتراب المؤشر الرئيسي من مستوى مقاومة مهم. وهناك مستوى مقاومة محدودة عند 5894 نقطة يمثل ذروة أكتوبر تشرين الأول الماضي ومستوى مقاومة رئيسي عند 6025 نقطة وهو مستوى الذروة لمؤشر العام الماضي والمسجل في سبتمبر أيلول.

ويتوقع المحللون أن تتحرك السوق بين 5500 و5900 نقطة في الوقت الحالي قبل أي اختراق مستدام فوق 6000 نقطة والذي يمكن أن شير إلى صعود جديد.

وشكل سهم البنك التجاري الدولي أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 1.8 بالمئة بينما انخفض سهم جهينة للصناعات الغذائية 1.7 بالمئة وسهم القابضة المصرية الكويتية 0.8 بالمئة.

وفي سلطنة عمان أغلق مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية مرتفعا 0.4 بالمئة عند 5844 نقطة مسجلا أعلى مستوى في سبعة أشهر.

وقادت أسهم البنوك المكاسب مع صعود سهم بنك صحار 2.9 بالمئة وسهم بنك ظفار 1.1 بالمئة وسهم البنك الوطني العماني واحدا بالمئة.

----------------------

0950 جمت - أغلق مؤشر الكويت الرئيسي اليوم عند أعلى مستوى منذ يونيو حزيران الماضي في ظل موجة تفاؤل بفضل الهدوء السياسي.

وأغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا بارتفاع قدره 0.68 في المئة إلى 6109.34 نقطة كما ارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.27 في المئة إلى 1036.13 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز "نمر بحالة من التفاؤل .. يرجع لحالة الهدوء الموجودة حاليا على المستوى السياسي."

وعانت الكويت خلال شهور عدة من توترات سياسية قبل انتخاب البرلمان الجديد الموالي للحكومة الذي جاء بعد مقاطعة المعارضة لانتخابات الأول من ديسمبر كانون الأول الماضي اعتراضا على تعديل قانون الانتخابات.

وارتفعت أسهم زين 1.3 في المئة ومباني 1.8 في المئة وأجيليتي 1.85 في المئة.

وقال صبري إن هناك مجموعات جديدة دخلت اليوم على خط الارتفاعات منها مجموعة الخرافي التي حققت أسهمها ارتفاعات قياسية.

وصعدت أسهم الاستثمارات الوطنية 1.2 في المئة والساحل 6.2 في المئة والمال 4.1 في المئة وجميعها تنتمي لمجموعة الخرافي.

--------------------------

0827 جمت - تراجعت البورصة السعودية عن أعلى مستوى في أربعة أشهر مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح في حين تصدرت أسهم البتروكيماويات الخسائر.

وهبط مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.7 بالمئة وشهد أعلى قيمة تداولات.

وتصدر سهم كيان السعودية للبتروكيماويات الأسهم الهابطة في القطاع إذ انخفض نحو خمسة بالمئة بعد أن أعلنت الشركة أن صافي خسائرها في عام 2012 قفز أكثر من 200 بالمئة بسبب عوامل من بينها ارتفاع تكلفة المبيعات نتيجة ارتفاع أسعار اللقيم.

وانخفض سهم شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) 1.5 بالمئة إلى 153.25 ريال بعد أن أعلنت تراجع صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي 10.3 بالمئة ليأتي دون متوسط توقعات المحللين.

لكن الأرقام تماشت مع توقعات الأهلي كابيتال التي قالت في مذكرة "نحن الآن محايدون إزاء السهم مع سعر مستهدف يبلغ 157.4 ريال. السهم متداول حاليا عند 14.8 مثل الأرباح المتوقعة لعام 2013."

وتراجعت أسهم البنوك أيضا وفقد مؤشر القطاع 0.8 بالمئة بعد صعوده 1.3 بالمئة أمس السبت.

ولم يبد المستثمرون تفاعلا يذكر إزاء إعلان البنك السعودي الهولندي ارتفاع صافي ربح الربع الأخير 35.6 بالمئة مما فاق تقديرات المحللين.

وتراجعت أسهم رابع أكبر بنك سعودي 0.4 بالمئة.

وارتفعت أسهم اتحاد اتصالات (موبايلي) 1.4 بالمئة بعد موافقة مجلس الإدارة على توصية لزيادة رأس المال عشرة بالمئة عن طريق إصدار أسهم مجانية.

وتراجع مؤشر المملكة 0.6 بالمئة إلى 7125 نقطة.

-----------------------------

0658 جمت - واصلت أسواق الإمارات العربية المتحدة مكاسبها بفضل حالة من التفاؤل قبيل نتائج أعمال الربع الأخير من العام الماضي في حين ارتفعت البورصة العمانية أيضا.

وهيمنت الأسهم الصغيرة على حركة التداول في دبي مع سعي المستثمرين لجني مكاسب سريعة لحين إعلان نتائج الشركات.

وارتفعت أسهم تبريد خمسة بالمئة ودبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين 10.8 بالمئة ودبي للاستثمار 1.3 بالمئة. وشكل الثلاثة نحو نصف حجم التداول في البورصة.

وتقدم مؤشر دبي 0.7 بالمئة إلى 1767 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ فبراير شباط 2012. ويقترب المؤشر من اختبار مستوى مقاومة رئيسي عند 1778 إلى 1793 نقطة حيث أعلى مستوى للعام الماضي والذي سجله في مارس آذار ويتطابق مع ذروة سابقة مسجلة في أكتوبر تشرين الأول 2010.

وصعد مؤشر أبوظبي إلى مستوى جديد في 19 شهرا إذ ارتفع 0.8 بالمئة إلى 2751 نقطة.

وارتفعت أسهم الدار العقارية 3.6 بالمئة وصروح العقارية 3.2 بالمئة. وتجري الشركتان محادثات اندماج متقدمة وأبلغت مصادر رويترز الأسبوع الماضي أنهما توصلتا إلى اتفاق أولي.

وقال علي عبده مدير المحفظة في شركة المستثمر الوطني "الصورة العامة للاقتصاد الإماراتي تتحسن - واندماج الدار وصروح هو أحد المحفزات الايجابية التي قد تؤثر في الإمارات.

"الجانب الأهم هو ما سيسفر عنه وكيف سيؤثر في القطاع العقاري ونوع خطوط الأعمال التي سيباشرها الكيان الجديد."

وفي أنحاء أخرى ساعدت أسهم الشركات المالية مؤشر البورصة العمانية الذي ارتفع 0.5 بالمئة إلى 5845 نقطة.

وارتفع سهم بنك صحار 2.9 بالمئة. كان البنك قال الأسبوع الماضي إن صافي ربح الربع الأخير زاد بنسبة 58.7 بالمئة إلى 23 مليون ريال بعد الضرائب مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام.

وفي قطر تراجع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 8747 نقطة لينزل عن أعلى مستوى في تسعة أشهر الذي سجله يوم الخميس.

-----------------------------

0624 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت بشكل طفيف في التداولات الصباحية اليوم الأحد بسبب عمليات بيع لجني الأرباح إثر الارتفاعات الكبيرة لبعض الأسهم الأسبوع الماضي.

وهبط مؤشر كويت 15 بنسبة 0.06 بالمئة إلى 1032.67 نقطة والمؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.06 بالمئة أيضا إلى 6064.51 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات "عمليات جني الأرباح في مثل هذا التوقيت طبيعية" مشيرا إلى قيام المضاربين ببيع ما اشتروه خلال الأسبوع الماضي.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي وبنك الخليج 1.2 بالمئة وبنك بوبيان 1.5 بالمئة والقرين للبتروكيماويات واحدا بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم زين 1.3 بالمئة وأجيليتي 1.8 بالمئة وتمويل خليج 1.5 بالمئة. (تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان هاتف 00962064619086 - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below