هبوط المؤشر القطري لليوم الثالث وتباين بورصتي الإمارات

Tue Jan 15, 2013 11:26am GMT
 

1048 جمت - أغلق مؤشر البورصة القطرية منخفضا لليوم الثالث بفعل مبيعات كثيفة بعد نتائج فصلية ضعيفة بينما تباين أداء بورصتي الإمارات.

وهبط سهم الشركة الوطنية للإجارة القابضة عشرة بالمئة بعد أن أعلنت صافي أرباحها السنوية الذي بلغ 190 مليون ريال (52.19 مليون دولار) مقارنة مع 215.4 مليون ريال في 2011.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات نقدية بنسبة 20 بالمئة أي بواقع ريالين للسهم.

وتراجع المؤشر القطري واحدا بالمئة ليغلق عند 8558 نقطة مقلصا مكاسبه في يناير كانون الثاني إلى 2.4 بالمئة. ويقوم المستثمرون بجني الأرباح بعد صعود السوق في مطلع العام بفعل توقعات بشأن توزيعات الأرباح. وسجل مؤشر السوق أعلى مستوياته في تسعة أشهر يوم الخميس.

وقال ياسر مكي مدير الثروات في الريان للوساطة المالية "القوة الدافعة جيدة ونحن نتحرك في الاتجاه الصحيح بالتأكيد لكن من الطبيعي عند هذه النقطة أن يبدأ الناس جني الأرباح."

وأضاف أن من المتوقع أن تتجدد ضغوط البيع بعد دفع التوزيعات في فبراير شباط.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني 1.5 بالمئة مواصلا هبوطه بعد أن أعلن استقرار نمو أرباحه في الربع الرابع وبعد أن أصيب المستثمرون بخيبة أمل إزاء خطة التوزيعات التي لم تتضمن إصدار أسهم مجانية.

وبلغ عدد الأسهم الخاسرة 17 سهما مقابل ثلاثة رابحة. وتراجع سهم صناعات قطر 1.5 بالمئة وسهم الكهرباء والماء القطرية 0.7 بالمئة.

وفي الإمارات سجل مؤشر أبوظبي أعلى مستوى إغلاق في 19 شهرا إذ ارتفع 0.3 بالمئة إلى 2774 نقطة لكنه فشل في اختراق مقاومة شديدة قرب 2777 نقطة وهي ذروة سابقة سجلها في ابريل نيسان 2011.   يتبع