البورصة المصرية ترتفع مدعومة بأوراسكوم للإنشاء واستقرار السعودية

Sun Jan 20, 2013 2:20pm GMT
 

1319 جمت - دفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة البورصة المصرية للصعود بعدما تعهد مستثمرون أمريكيون بضخ مليار دولار في وحدتها أو.سي.آي.إن.في بينما عوضت البورصة السعودية خسائرها المبكرة لتغلق مستقرة دون تغير يذكر تقريبا.

وصعد سهم أوراسكوم للإنشاء 1.7 في المئة ليغلق عند 271.7 جنيه مصري (41.15 دولار).

وأعلنت أو.سي.آي.إن.في وهي شركة هولندية تابعة لأوراسكوم للإنشاء والصناعة يوم الجمعة إنها تقدمت بعرض مبادلة شهادات الإيداع الدولية القائمة للشركة الأم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بأسهم عادية فيها.

ومن المنتظر أن يتم تداول أسهم أو.سي.آي.إن.في ببورصة نيويورك يورونكست في أمستردام في 25 يناير كانون الثاني وتخطط الشركة لاحقا لإطلاق برنامج شهادات إيداع أمريكية في بورصة نيويوررك.

وعرضت الشركة أيضا الاستحواذ على جميع الأسهم العادية في أوراسكوم للإنشاء والصناعة مقابل أسهم فيها أو سعر نقدي يبلغ 280 جنيها للسهم.

وقالت إن.بي.كيه كابيتال في مذكرة بحثية "إذا وافق أكثر من 95 في المئة من مستثمري أوراسكوم للإنشاء والصناعة على العرض فسيكون للشركة عندئذ خيار إجبار بقية المساهمين على البيع وإلغاء إدراج أسهمها في البورصة المصرية. نعتقد أن هذا هو الخيار المرجح." وأضافت أن القيمة العادلة لأسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة قريبة من السعر المتضمن في العرض.

وسيؤدي إلغاء قيد أوراسكوم للإنشاء والصناعة إلى تراجع أحجام التداول بالبورصة المصرية بنسبة كبيرة حيث تشكل الشركة نحو 25 في المئة من إجمالي القيمة السوقية في البورصة.

وقالت الوطني "ستكون الخسارة في السيولة كبيرة للغاية."

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا 0.4 في المئة عند 5685 نقطة لتبلغ مكاسبه 4.1 في المئة حتى الآن في يناير كانون الثاني.   يتبع