المستثمرون المصريون يعمدون للبيع قبل ذكرى الثورة

Mon Jan 21, 2013 10:20am GMT
 

0932 جمت - هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع مع قيام المستثمرين الأفراد المحليين بالبيع قبل نهاية الأسبوع التي تتزامن مع الذكرى الثانية للثورة حيث من المتوقع خروج مظاهرات.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية في فاروس للأوراق المالية "المستثمرون الأفراد المحليون يقومون بالبيع قبل نهاية أسبوع عصيبة .. من المتوقع أن تخرج احتجاجات للشوارع."

وأضاف "يفضل الناس أن يكونوا خارج السوق."

وانخفض سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة أكبر شركة مدرجة في البورصة المصرية من حيث القيمة السوقية 1.2 بالمئة. وارتفع السهم أمس الأحد بعدما تعهد مستثمرون أمريكيون بضخ مليار دولار في وحدتها أو.سي.آي ان.في.

كانت أو.سي.آي ان.في قالت يوم الجمعة إنها أطلقت عرض مبادلة للاستحواذ على جميع شهادات الايداع الدولية لشركتها الأم أو.سي.آي في مقابل أسهم عادية في أو.سي.آي ان.في. أو 280 جنيها نقدا للسهم.

ومن المرجح الغاء قيد أوراسكوم للانشاء بالبورصة المصرية فور قبول المساهمين لصفقة تبادل الأسهم.

وقال رضوان "صفقة أوراسكوم للانشاء ترسم صورة قاتمة من حيث السيولة ورأسمال السوق الذي ستحرم منه السوق المصرية .. ليست إشارة من النوع الذي تريد ارساله لاجتذاب مزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر."

وهبط المؤشر المصري 0.9 بالمئة إلى 5631 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ الثاني من يناير كانون الثاني.

وفي سلطنة عمان أغلق المؤشر مرتفعا 0.3 بالمئة عند 5829 نقطة.   يتبع