19 شباط فبراير 2013 / 10:19 / منذ 5 أعوام

استقرار سهم بنك برقان وهبوط المتحدة في بورصة الكويت بعد اعلان الأرباح

0951 جمت - أغلق سهم بنك برقان اليوم الثلاثاء مستقرا عند مستوى 540 فلسا رغم زيادة أرباحه في 2012 بينما هبط سهم العقارات المتحدة 7.58 في المئة إلى 122 فلسا بعد ارتفاع الأرباح السنوية 123 في المئة في 2012.

وأعلن البنك في بيان نشر على موقع بورصة الكويت الالكتروني اليوم أنه حقق أرباحا بلغت 55.6 مليون دينار (196.9 مليون دولار) في 2012 مقارنة بأرباح قدرها 50.6 مليون دينار في 2011.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن استقرار أسعار أسهم البنوك رغم الارتفاع النسبي لأرباحها السنوية أصبحت ظاهرة معتادة في الكويت في الفترة الأخيرة لأن هذه الارتفاعات لم تكن "بالزياة الهائلة" التي تغير توجهات المتداولين وإنما كانت "متناسبة" مع أسعار أسهم هذه البنوك.

وأعلنت العقارات المتحدة وهي إحدى شركات مجموعة مشاريع الكويت القابضة التي ينتمي لها بنك برقان اليوم انها حققت أرباحا بلغت 22.5 مليون دينار (79.8 مليون دولار) في 2012 مقابل أرباح قدرها 10.1 مليون دينار قبل عام.

وأوصى مجلس إدارة شركة العقارات المتحدة بتوزيع أرباح عينية بقيمة إجمالية 18 مليون دينار وبواقع 15.15 فلس لكل سهم. وقال بيان الشركة إن "الأرباح العينية تتمثل في توزيع أسهم شركة أبراج المتحدة القابضة.. المملوكة للشركة وهي شركة غير مدرجة بسوق الكويت للاوراق المالية."

وأغلق مؤشر كويت 15 مرتفعا 0.1 في المئة إلى 1031.7 نقطة بينما هبط المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.3 في المئة إلى 6386.8 نقطة.

وقال صبري إن هبوط المؤشر الرئيسي أمر "منطقي" نتج عن عمليات جني الأرباح الكبيرة التي بدأت منذ أمس واستمرت اليوم.

وارتفعت أسهم زين 1.27 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.23 في المئة والقرين للبتروكيماويات واحدا في المئة.

بينما هبطت أسهم المباني 3.23 في المئة ومشاريع الكويت 1.23 في المئة وبرقان للبتروكيماويات 1.69 في المئة.

---------------------------

0921 جمت - ضغطت مبيعات المتعاملين الاجانب على المؤشرات المصرية لتتراجع بشكل طفيف للجلسة الخامسة على التوالي وسط سيولة ضعيفة ومع استمرار الاضطرابات السياسية والاقتصادية في البلاد.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.07 بالمئة ليصل إلى 5687.1والمؤشر الثانوي 0.34 بالمئة الى 486.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول 54.346 مليون جنيه.

وقال عبد الرحمن لبيب من ستاليون انفستمنت "الظروف السياسية والاقتصادية في البلاد لا تبشر بخير وبالتأكيد سيكون لذلك تأثير على السوق."

وتراجعت اسهم ماريدايف 1.75 بالمئة وجهينة 1.7 بالمئة والاهلي سوسيتيه وبالم هيلز 0.4 بالمئة.

وخفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لمصر وأيضا لخمسة بنوك مصرية.

وتواجه حكومة الرئيس محمد مرسي صعوبة في توفير الأمن والاستقرار وفرص العمل والغذاء وجذب السائحين والاستثمارات الأجنبية.

وارتفعت اسهم سوديك 1.2 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 0.7 بالمئة وبايونيرز 0.6 بالمئة وحديد عز 0.4 بالمئة.

وقال لبيب "مستوى 5665 نقطة هو مستوى إيقاف الخسائر بالسوق. لا أستطيع التحدث عن اتجاه صاعد إلا بعد كسر مستويات 5800-6000 نقطة لأعلى."

وصعدت أسهم المصرية للاتصالات 0.3 بالمئة والقلعة 0.25 بالمئة.

وأوقفت بورصة مصر تداول سهم جي.بي أوتو لحين الرد على استفسارات بشأن توسعات الشركة.

--------------------------

0909 جمت - يتجه المؤشر السعودي للهبوط للجلسة الثالثة على التوالي إذ يواصل المستثمرون بيع الأسهم القيادية ذات الثقل.

وقادت أسهم البنوك وشركات البتروكيماويات الخسائر. وانخفض سهم مصرف الراجحي أكبر بنك في الخليج من حيث القيمة السوقية 0.4 بالمئة.

وتراجع السهم 2.9 بالمئة منذ 16 يناير كانون الثاني حينما أعلن البنك زيادة ضئيلة في صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي وهو ما جاء دون توقعات المحللين.

وانخفض سهم البنك السعودي الفرنسي 0.7 بالمئة والبنك العربي الوطني 1.1 بالمئة.

وتراجع سهما الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) واتحاد اتصالات (موبايلي) 0.3 بالمئة.

وقال هشام تفاحة وهو مدير صندوق بالرياض "الكل يتطلع لنتائج الربع الأول والتي ستكون المحرك الرئيسي."

وأضاف "هناك فرصة نمو تتجاوز 20 بالمئة في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث تتجه الأموال. توقعات النمو لمعظم الشركات الكبيرة والبنوك والبتروكيماويات ضعيفة."

وارتفع سهم المواساة للخدمات الطبية 3.9 بالمئة والطيار للسفر والسياحة التي أدرجت في يونيو حزيران 2012 بنسبة 1.1 بالمئة.

وانخفض المؤشر السعودي 0.3 بالمئة إلى 7036 نقطة.

-------------------------

0646 جمت - تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت اليوم الثلاثاء في التداولات الصباحية مع استمرار التركيز على الأسهم الصغيرة.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.21 في المئة إلى 1032.9 نقطة متأثرا بارتفاع بنك الكويت الوطني واحدا في المئة إلى واحد دينار لكن كمية الأسهم المباعة كانت متواضعة وبلغت فقط 2000 سهم.

وهبط مؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.06 في المئة إلى 64012.7 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا لاستشارات لرويترز "لازلنا في المضاربات التي تشكل ضغطا قويا على السوق ومازال التركيز على الأسهم الصغيرة."

وأضاف الدليمي أن قطاع البنوك يشهد قدرا من الاستقرار رغم عدم وجود تداولات كبيرة عليه.

وهبط سهم بنك الخليج 1.2 في المئة بينما استقر سهم بنك برقان عند 450 فلسا دون تغيير رغم تحقيق ارتفاع 10 في المئة في الأرباح السنوية في 2012 مقارنة بسنة 2011.

وأعلن البنك في بيان نشر على موقع بورصة الكويت الالكتروني أنه حقق أرباحا بلغت 55.6 مليون دينار (196.9 مليون دولار) في 2012 مقارنة بأرباح قدرها 50.6 مليون دينار في 2011.

------------------------------

0618 جمت - قفز سهم دو للاتصالات إلى أعلى مستوى في أربع سنوات بعد أن حققت الشركة ربحا فاق توقعات المحللين للربع الأخير من العام الماضي.

وصعد سهم دو 9.5 بالمئة مسجلا أعلى مستوى له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008.

وزادت أرباح دو لأكثر من مثليها إلى 994 مليون درهم (270.6 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 31 ديسمبر كانون الأول ارتفاعا من 440 مليون درهم في الفترة ذاتها قبل عام.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم ربحا قدره 809.7 مليون درهم في المتوسط.

وارتفع مؤشر دبي 0.9 بالمئة إلى 1899 نقطة. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522460350 - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below