مقدمة 1-مقابلة-القلعة المصرية تتوقع ارتفاع الإيرادات بفعل انخفاض العملة

Mon Feb 25, 2013 10:00am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ميرنا سليمان

دبي 25 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس القلعة المصرية إن الشركة تأمل في جمع 300 مليون دولار من التخارج من أصول غير أساسية خلال ثلاث سنوات متوقعا أن تستفيد بعض أعمالها من ازدهار الصادرات بسبب تراجع قيمة الجنيه المصري.

وهبط سعر الجنيه نحو ثمانية بالمئة إلى مستويات قياسية منخفضة أمام الدولار منذ أواخر ديسمبر كانون الأول عندما خفف البنك المركزي دفاعه عن العملة التي تتعرض لضغوط بسبب الأوضاع السياسية في البلاد والأزمة الاقتصادية.

وقال أحمد هيكل رئيس الشركة ومؤسسها في مقابلة اليوم الاثنين إن القلعة وهي من أكبر شركات الاستثمار في افريقيا تدير أصولا تبلغ قيمتها نحو 9.5 مليار دولار وتملك حصصا في شركات صدرت ما تزيد قيمته على 300 مليون دولار في العديد من القطاعات مثل الغذاء.

وقال هيكل "التراجع الراهن في قيمة العملة يؤثر بالإيجاب على أعمالنا. إذ كنت تستثمر في شركة تصدير أو إنتاج بدائل للواردات فإنك ستستفيد."

وأضاف "نتوقع أن تزيد (الصادرات) بدرجة كبيرة بدلا من أن تتراجع."

ومنذ الإطاحة بحكم الرئيس السابق حسني مبارك في أوائل عام 2011 شهدت المرحلة الإنتقالية في مصر صراعا سياسيا ما عطل الاقتصاد وأدى إلى هروب رؤوس الأموال.

وقال هيكل "تبنينا وجهة نظر منذ فترة طويلة بأن مصر ستمر بظروف صعبة. ولأننا توقعنا ذلك وجهنا أموالنا لاستثمارات تكون أقل تضررا أو تتأثر بالإيجاب بما يحدث."   يتبع