المؤشر المصري يتجاهل أعمال العنف ويغلق مرتفعا

Sun Mar 10, 2013 1:03pm GMT
 

1243 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الصعود للجلسة الثالثة على التوالي متجاهلا أحداث العنف التي تجددت امس السبت والتي يقول محللون إن السوق "اعتاد على تكرارها".

وصعد المؤشر 0.55 بالمئة إلى 5395 نقطة ليواصل الصعود منذ تسجيله أدنى مستوياته خلال العام يوم الثلاثاء الماضي.

ويقول محللون إن المؤشر سيواجه مقاومة فنية عند مستوى 5500 نقطة وحينها ستظهر عمليات البيع.

وقال محمود محمود مصطفى المحلل الفني في يونيفرسال لتداول الأوراق المالية "سيظل المؤشر يسلك نفس الاتجاه الصعودي الطفيف لحين وصوله مستوى 5500 نقطة وعندها من المتوقع ظهور عمليات بيع لأن الارتفاع الحالي يحدث في ظل أحجام تداول قليلة."

وقال "لكن الاتجاه العام هبوطي على المدى القصير ما لم يحدث شيء مفاجيء."

وتعليقا على أحداث العنف التي شهدتها القاهرة ومحافظات أخرى أمس قال مصطفى "تلك الأحداث تجري تقريبا يوميا والسوق اعتادت على تكرارها.

وقال شهود عيان إن نحو ألفي محتج أوقفوا عمل العبارات في قناة السويس أمس السبت وحاولوا تعطيل الملاحة في القناة بعد صدور حكم بإعدام 21 متهما معظمهم من سكان مدينة بورسعيد التي تقع على المدخل الشمالي للقناة في قضية شغب رياضي وقع فيها العام الماضي.

وسجل سهم التجاري الدولي أكبر النقاط على المؤشر وصعد 0.7 بالمئة تلته أسهم حديد عز وجهينة وطلعت مصطفى وبالم هيلز بمكاسب تراوحت بين 1.5 و 4.7 بالمئة.

  يتبع