19 آذار مارس 2013 / 12:47 / بعد 4 أعوام

أسهم البنوك والبتروكيماويات تدفع المؤشر السعودي للارتفاع

1237 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات اليوم الثلاثاء على ارتفاع مدعوما بمكاسب أسهم البنوك والبتروكيماويات.

وصعد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7076 نقطة.

وسجل سهما الراجحي ومعادن أكبر النقاط على المؤشر وارتفعا 0.8 بالمئة و2.4 بالمئة على الترتيب.

وصعدت أسهم تصنيع وموبايلي وجبل عمر والمراعي وسابك وصافولا بنسب بين 0.3 و1.5 بالمئة.

من ناحية أخرى هبط سهم البنك العربي الوطني 4.3 بالمئة بعدما جرى تداوله اليوم دون الحق في توزيعات الأرباح البالغة ريال واحد عن 2012.

وتراجعت أسهم الاستثمار الصناعي وسافكو والسعودي الفرنسي والسعودي للاستثمار وينساب بين 0.4 و1.3 بالمئة.

--------------------------------

1235 جمت - أغلقت بورصة مصر على ارتفاع رغم تقلص مكاسبها الصباحية بعد تحول المستثمرين الأجانب للبيع في الأسهم القيادية وخاصة سهم أوراسكوم للانشاء.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.88 بالمئة ليغلق عند 5287.8 نقطة بعد أن ارتفع أكثر من 1.7 بالمئة في بداية المعاملات. ونزل المؤشر الثانوي 0.41 بالمئة إلى 454.85 نقطة.

وبلغت قيم التداول 291.941 مليون جنيه.

وأفادت تقارير صحفية أن أوراسكوم للانشاء عرضت ما بين خمسة وستة مليارات جنيه لحل نزاعها الضريبي مع الحكومة.

وقال محمد النجار من المروة للوساطة في الأوراق المالية "أعتقد أن الخبر غير صحيح وأن أوراسكوم لم تعرض هذا المبلغ ولذا شهدنا المبيعات المكثفة على السهم في النصف الثاني من جلسة اليوم."

ونقلت صحيفة المال المصرية اليوم عن أحمد عبد الرحمن رئيس قطاع التهرب الضريبي في مصر قوله إن أوراسكوم "عرضت مبلغا للتفاوض عليه بين خمسة وستة مليارات جنيه. هناك رغبة حقيقية في التصالح. الشركة أبدت مرونة غير مسبوقة خلال المفاوضات هذه المرة."

وتطالب الضرائب المصرية شركة أوراسكوم بدفع 14 مليار جنيه عن بيعها قطاع الأسمنت في عام 2007 وأصدر النائب العام قرارا قبل أسبوعين بمنع ناصف ساويرس رئيس الشركة من السفر.

وصعد سهم أوراسكوم للانشاء 0.29 بالمئة بعد أن كان مرتفعا أكثر من اثنين بالمئة في بداية المعاملات.

وزادت أسهم التجاري الدولي 2.2 بالمئة وحديد عز 1.3 بالمئة بينما تراجعت أسهم أوراسكوم للاتصالات 5.1 بالمئة بعد موافقة مساهمي الشركة على توزيع 0.26 جنيه للسهم عن أرباح 2012.

وتوقع النجار "نزول السوق غدا الاربعاء ليستهدف مستوى 5200 نقطة."

ونزلت أسهم هيرميس 2.7 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 1.9 بالمئة وسوديك وطلعت مصطفى 1.8 بالمئة وجهينة 1.6 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.1 بالمئة.

---------------------------

1230 جمت - واصلت الأسهم الأردنية ارتفاعها للجلسة الثانية على التوالي عقب شراء انتقائي في أسهم قيادية كالبنك العربي إلى جانب عمليات مضاربة وسط قيمة تداول جيدة.

وأغلق المؤشر العام مرتفعا بنسبة 0.39 بالمئة إلى 2079.85 نقطة وبلغت قيمة التداول 13 مليون دينار مقارنة مع 16 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال هادي أبو السعود المدير العام لشركة مبادلة للاستثمارات المالية إن البورصة مازالت تشهد حركة شراء ملحوظة في الأسهم الصغيرة إلى جانب بعض الاقبال على أسهم قيادية.

وأضاف "نلاحظ دخول سيولة جديدة ... ونتوقع مزيد من التحسن."

وارتفع سهم البنك العربي بنسبة 1.17 بالمئة إلى 7.74 دينار وزاد سهم الكهرباء الأردنية 1.82 بالمئة إلى 3.34 دينار.

وانخفض سهم مناجم الفوسفات الأردنية 0.23 بالمئة إلى 12.9 دينار في حين تراجع سهم حديد الأردن 0.7 بالمئة إلى 1.41 دينار.

---------------------------

1055 جمت -دفعت ضغوط البيع في سهم صناعات قطر ذي الثقل بورصة الدوحة للتراجع عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع في حين عوضت بورصتا الإمارات خسائر الجلسة السابقة مع عودة متصيدي الصفقات.

وفقد سهم صناعات قطر ثلاثة بالمئة بعد بدء تداوله بدون الحق في توزيعات أرباح نقدية نسبتها 85 بالمئة.

وهبط سهم الخليج الدولية للخدمات 2.9 بالمئة أيضا بعد انقضاء أجل توزيعات أرباح.

ونزل سهم بنك الدوحة بعد موجة صعود على مدى ثلاث جلسات لتوقعات بأن البنك سيؤجل خططا لزيادة رأس المال. وهبط السهم 0.6 بالمئة من أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي سجله أمس الاثنين.

وقال راجافان سيتارمان الرئيس التنفيذي للبنك لرويترز بالهاتف "نفذنا ما قلنا إننا سنقوم به - المرحلة الأولى."

كان البنك رفع رأسماله في وقت سابق هذا الشهر 1.55 مليار ريال (425.7 مليون دولار) عن طريق إصدار حقوق للمستثمرين المحليين. وقال إن الجزء الثاني من زيادة رأس المال عن طريق طرح شهادات إيداع دولية في لندن سيكون في أعقاب الشريحة المحلية لكن التوقيت يتوقف على تلقي الموافقات التنظيمية الضرورية.

وهبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8570 نقطة مبتعدا عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي بلغه يوم الاثنين لكن المحللين يقولون إن التوقعات الايجابية مازالت قائمة.

وقال موسى حداد رئيس خدمات الاستشارات الاستثمارية في بنك أبوظبي الوطني "إنها فترة تجميع في الوقت الحالي ومن شأن اختراق مستويات 8700 نقطة أن يعطي قوة دفع صعودية لقطر .. السوق فوق المتوسط المتحرك لفترة 200 يوم مما ينبئ بارتفاع الأسعار في المدى المتوسط إلى الطويل. الاتجاه النزولي محدود."

وقال حداد إن من المرجح أن تبلي الأسهم القيادية بلاء حسنا خلال العام لكن تخصيص المحافظ لقطر سيكون محدودا بسبب شح السيولة.

وفي الإمارات العربية المتحدة ساعد سهما إعمار العقارية ودو للاتصالات بورصة دبي على تعويض معظم خسائر الاثنين بصعودهما 1.3 بالمئة و3.8 بالمئة على الترتيب.

واعتبر تراجع السوق 1.5 بالمئة يوم الاثنين تصحيحا ضروريا لجذب مشترين جدد. وزاد مؤشر دبي واحدا بالمئة ليغلق عند 1912 نقطة مرتفعا 17.8 بالمئة منذ مطلع العام.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة ليغلق عند 3038 نقطة مرتفعا بذلك للجلسة السابعة في الجلسات الثمانية الأخيرة.

وارتفعت أسهم بنك أبوظبي الوطني 1.3 بالمئة وبنك الخليج الأول 0.8 بالمئة.

------------------------------

0945 جمت - تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت عند الإغلاق وسط اقبال على الأسهم الصغيرة.

وأغلق مؤشر كويت 15 منخفضا 0.21 في المئة إلى 1033.51 نقطة بينما ارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.49 في المئة إلى 6820.49 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز "التركيز مستمر على الأسهم الصغيرة...والمضاربات فيها كبيرة. إنها تحقق ما لا تحققه الأسهم الكبيرة والقيادية."

وهبطت أسهم أجيليتي 3.5 في المئة وبنك بوبيان 1.54 في المئة في نهاية الجلسة. كما تراجع سهم بوبيان للبتروكيماويات 1.67 في المئة وبنك الكويت الدولي 1.67 في المئة.

وأغلق سهم البنك التجاري مرتفعا 1.47 في المئة ومشاريع الكويت القابضة 1.15 في المئة والقرين للبتروكيماويات 2.06 في المئة.

وقفز سهم مجموعة الصناعات الوطنية القابضة 4.46 في المئة إلى 234 فلسا بعد أن تحولت المجموعة إلى تحقيق أرباح قدرها 13 مليون دينار (45.7 مليون دينار) في 2012 مقابل خسارة قدرها 28.5 مليون دينار في 2011.

وقال الدليمي إن هذه الأرباح "جاءت أكثر من المتوقع بكثير."

كما ارتفع سهم شركة المال للاستثمار 2.27 في المئة إلى 45 فلسا رغم تسجيل خسائر قدرها 6.17 مليون دينار (21.7 مليون دولار) في 2012 مقابل خسارة 31 مليون دينار في 2011.

----------------------------

0950 جمت - صعدت الأسهم المصرية في بداية المعاملات بشكل قوي ولكن وسط سيولة ضعيفة بعدما أفادت تقارير صحفية أن اوراسكوم للانشاء عرضت ما بين خمسة وستة مليارات جنيه لحل نزاعها الضريبي مع الحكومة.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 1.75 بالمئة إلى 5287.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 69.126 مليون جنيه.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "خبر أوراسكوم للانشاء اليوم هو السبب الرئيسي في صعود السوق."

ونقلت صحيفة المال المصرية اليوم عن أحمد عبد الرحمن رئيس قطاع التهرب الضريبي في مصر قوله إن اوراسكوم "عرضت مبلغا للتفاوض عليه بين 5 و6 مليارات جنيه. هناك رغبة حقيقية في التصالح. الشركة أبدت مرونة غير مسبوقة خلال المفاوضات هذه المرة."

وتطالب الضرائب المصرية شركة أوراسكوم بدفع 14 مليار جنيه عن بيعها قطاع الأسمنت في عام 2007 وأصدر النائب العام قرارا قبل أسبوعين بمنع ناصف ساويرس رئيس الشركة من السفر.

وصعدت أسهم اوراسكوم للانشاء 2.45 بالمئة والتجاري الدولي 2.35 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 1.45 بالمئة.

وقال عنبة "سنحافظ على الصعود حتى نهاية الجلسة مع وجود فرص لتقليص المكاسب."

وكسبت أسهم بالم هيلز 0.93 بالمئة وحديد عز 1.2 بالمئة وطلعت مصطفى 0.77 بالمئة.

----------------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭0713‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - سجل مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعا طفيفا في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء بعدما أنهى جلسة أمس على تراجع طال معظم القطاعات المدرجة بالسوق.

وصعد المؤشر اليوم 0.02 بالمئة إلى 7059 نقطة. وصعد مؤشر البتروكيماويات 0.17 بالمئة فيما تراجع مؤشر البنوك 0.15 بالمئة.

وسجل سهما سابك والراجحي القياديين أكبر النقاط على المؤشر صباحا وارتفعا 0.5 بالمئة و0.4 بالمئة على الترتيب.

كما صعدت أسهم سامبا واسمنت الجنوبية وتصنيع وكيان وأسمنت ينبع وبنك الرياض بنسب تراوحت بين 0.2 و 0.9 بالمئة.

من ناحية أخرى تراجعت أسهم العربي الوطني 3.5 بالمئة مسجلة أكبر الخسائر على المؤشر إذ يجري تداول السهم اليوم دون الحق في توزيعات الأرباح البالغة ريال واحد للسهم عن 2012.

كما تراجعت أسهم ينساب وصافولا وساب والاستثمار الصناعي والإنماء والسعودي الفرنسي والمملكة بنسب تراوحت بين 0.3 و 1.3 بالمئة.

وتوقعت الراجحي كابيتال في تقرير اليوم أن يشهد المؤشر "بعض الضغوط الانخفاضية من الناحية الفنية مع مستوى دعم فوري عند 7020 نقطة."

-------------------------

0713 جمت - عوض مؤشر دبي خسائره بعد عمليات بيع واسعة النطاق في الجلسة السابقة في حين انخفضت بورصة قطر عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مع بدء تداول أسهم بدون الحق في توزيعات الأرباح.

وتقدمت أسهم إعمار العقارية 0.6 بالمئة لتصل مكاسب 2013 إلى 44.5 بالمئة. والسهم متفوق على مؤشر بورصة دبي المرتفع 17.2 بالمئة على مدى الفترة ذاتها.

وساعدت بوادر تعاف لأسعار العقارات في زيادة الإقبال على سهم إعمار ولاسيما من المستثمرين الأجانب. كانت الشركة قالت أمس الاثنين إن إيرادات بيع الشقق ارتفعت لأكثر من مثليها في 2012 في حين مازالت مبيعات الوحدات التجارية تواجه صعوبات.

وزاد سهم العربية للطيران 0.2 بالمئة وأرابتك للمقاولات 0.5 بالمئة.

وارتفع مؤشر دبي 0.5 بالمئة إلى 1902 نقطة مواصلا مكاسبه للجلسة الثانية على مدى الجلسات الخمس الأخيرة.

وفي الدوحة فقد سهم صناعات قطر 0.9 بالمئة بعد بدء تداوله بدون توزيعات الأرباح.

وهبط سهم الخليج الدولية للخدمات 3.4 بالمئة أيضا بعد انقضاء الحق في توزيعات الأرباح.

وخالف سهم البنك التجاري القطري الاتجاه النزولي وارتفع 0.3 بالمئة. واتفق البنك على شراء حصة نسبتها 70.8 بالمئة في بنك الترناتف التركي.

وهبط المؤشر العام 0.4 بالمئة إلى 8580 نقطة مبتعدا عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الاثنين.

وفي بورصة مسقط تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6144 نقطة.

---------------------------

0638 جمت - ارتفع سهم شركة مجموعة الصناعات الوطنية القابضة في البورصة الكويتية صباحا 0.89 في المئة ليصل إلى 226 فلسا بعد الإعلان عن تحقيق أرباح في سنة 2012 مقابل خسائر كبيرة قبل عام.

وحققت الشركة المنتمية لمجموعة الخرافي أرباحا قدرها 13 مليون دينار (45.7 مليون دينار) في 2012 مقابل خسارة قدرها 28.5 مليون دينار في 2011.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن تحقيق الشركة أرباحا هو "أمر جيد" لاسيما بعد الخسائر التي منيت بها في 2011 معتبرا أن سعر سهم الشركة الحالي مناسب لهذه النتائج طبقا لقراءة السوق.

وهبط مؤشر كويت 15 بنسبة 0.57 في المئة إلى 1029.7 نقطة كما هبط المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.04 في المئة ليصل إلى 6784.9 نقطة.

وهبطت أسهم زين 1.27 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.23 في المئة وبنك بوبيان 1.54 في المئة والبنك الأهلي المتحد الكويتي 1.67 في المئة.

وقال صبري إن التوقعات كانت تشير إلى إمكانية هبوط مؤشرات بورصة الكويت أمس لكن ذلك لم يحدث وحصلت "المفاجأة" وأغلقت المؤشرات مرتفعة معتبرا أن الهبوط اليوم أمر "منطقي." (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below