الحكير السعودية تسعى لسداد 840 مليون جنيه للتصالح بشأن "مول العرب" في مصر

Tue May 21, 2013 7:23am GMT
 

القاهرة 21 مايو أيار (رويترز) - أبدت مجموعة الحكير السعودية رغبتها في دفع 840 مليون جنيه(120.3 مليون دولار) للتصالح مع مصر بشأن مشروع "مول العرب" الذي يقع على مشارف القاهرة.

وقال بيان لوزارة الاستثمار المصرية حصلت رويترز على نسخة منه ان فواز الحكير رئيس مجلس إدارة مجموعة الحكير السعودية التقي وزير الاستثمار يحي حامد أمس الاثنين وأعلن رغبته في "سداد المبلغ المتبقي من سعر أرض مشروع (مول العرب) ليتمم اجراءات التصالح."

وتسعى مصر لحل النزاعات القائمة مع المستثمرين العرب والاجانب والمصريين لجلب عملة صعبة للبلاد التي تعاني من مشاكل اقتصادية وسياسية وأمنية وفي محاولة لطمأنة المستثمرين الراغبين في ضخ استثمارات جديدة في مصر.

وتوصلت مصر الأربعاء الماضي إلى تسوية لنزاعات مع شركة داماك العقارية الاماراتية بشأن مشروعات ترجع إلى عهد الرئيس السابق حسني مبارك وهو اتفاق تأمل الحكومة بأن يشيع جوا من الطمأنينة لدى المستثمرين المحتملين.

وأكد الحكير وفقا لبيان وزارة الاستثمار المصرية عن نيته ضخ خمسة مليارات جنيه خلال 2013-2014 لاستكمال المرحلة الثانية من مشروع "مول العرب" واقامة مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

وتعاني مصر من اضطرابات سياسية واقتصادية منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك قبل عامين وتحاول السيطرة على عجز متفاقم في الميزانية والحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

(الدولار= 6.9819 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)