بورصة مصر تبحث عن محفزات لمواصلة الصعود

Thu Jul 18, 2013 11:05am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 يوليو تموز (رويترز) - يبحث المتعاملون في سوق المال المصري عن أي محفزات قد تثير أجواء التفاؤل مرة أخرى وتدفعهم لضخ سيولة جديدة رغم استمرار التوتر السياسي والأمني في البلاد.

ويرى المتعاملون أن الأسهم استوعبت بالفعل تعهد السعودية والإمارات العربية والكويت بتقديم 12 مليار دولار لمصر بالاضافة لتشكيل حكومة مؤقتة للبلاد برئاسة حازم الببلاوي الاقتصادي الليبرالي.

وقال أحمد عصام من الوطني كابيتال في القاهرة إن السوق أخذت في حساباتها بالفعل تأثير التغيرات السياسية والمساعدات الخليجية "ونحن الآن في حاجة لمحفزات جديدة لكسر مستويات المقاومة الحالية."

وعزلت القوات المسلحة بالرئيس المنتخب في الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات هائلة في الشوارع على حكمه مما افسح الطريق لتنصيب حكومة انتقالية جديدة هذا الاسبوع للعمل على اعادة الحكم المدني وانعاش الاقتصاد.

وقال عصام "السوق يتحرك عرضيا بين 5100-5400 نقطة."

وكسب المؤشر الرئيسي لبورصة مصر نحو واحد بالمئة خلال معاملات الاسبوع الحالي.

وقال عيسى فتحي من شعبة الاوراق المالية في القاهرة "تقييم ستاندرد آند بورز وتشكيل الحكومة خطوات إيجابية للسوق قد تساعد على الصعود خلال معاملات الاسبوع المقبل خاصة لو تم تعزيز الأمن في البلاد."

وأكدت ستاندرد اند بورز أمس الاربعاء تصنيفها لديون مصر السيادية بالعملة الصعبة عند معللة قرارها بالمساعدات الخليجية التي قالت إنها ستساعد القاهرة على تفادي أزمة في ميزان المدفوعات.   يتبع