الأسهم القيادية تهبط ببورصة دبي والآمال السياسية تدعم السوق المصرية

Mon Aug 12, 2013 4:47pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 12 أغسطس آب (رويترز) - سجلت بورصة دبي تراجعا كبيرا اليوم الإثنين في ظل تضرر الأسواق الخليجية بصورة عامة من عمليات جني الأرباح بينما حظيت السوق المصرية بدعم من آمال في تحرك الشرطة قريبا لفض اعتصامين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.7 بالمئة إلى 2623 نقطة. وكان الكثير من المحللين يتوقعون تراجعا في السوق التي ما زالت مرتفعة 62 بالمئة منذ بداية العام وتشير تحليلات فنية إلى أن هذا التراجع ربما بدأ بالفعل.

وهبطت الأسهم التي قادت السوق إلى الصعود في الأشهر القليلة الماضية إذ تراجع سهم أرابتك للإنشاءات اثنين بالمئة وانخفض سهم إعمار العقارية 2.2 بالمئة اليوم الإثنين.

وواصل سهم بيت التمويل الخليجي المدرج في بورصتي البحرين ودبي هبوطه في بداية التعاملات اليوم الاثنين بعد انخفاضه 2.7 بالمئة في دبي أمس الأحد في أعقاب الإعلان عن نتائج مالية ضعيفة في الربع الثاني ولكنه حظي بدعم من أدنى مستوى له في يونيو حزيران والذي بلغ 0.49 درهم ليغلق مستقرا عند 0.50 درهم.

وفي الكويت كان سهم شركة أبيار للتطوير العقاري هو الأكثر تداولا في البورصة إذ ارتفع 4.9 بالمئة إلى 64 دينارا مدعوما على ما يبدو بأرباح الشركة التي فاقت التوقعات في النصف الأول من العام.

وظلت بورصات السعودية وقطر وعمان والبحرين مغلقة في عطلة عيد الفطر على أن تستأنف عملها غدا الثلاثاء.

وصعد المؤشر المصري 0.4 بالمئة إلى 5638 نقطة وسط تداول محدود. وقالت مصادر أمنية وحكومية إنه من المتوقع أن تبدأ الشرطة اليوم الاثنين في اتخاذ إجراءات لفض اعتصامي مؤيدي مرسي في القاهرة والجيزة.

غير أن الشرطة لم تتخذ أي خطوة حتى إغلاق السوق. وقد يتسبب أي إجراء في سقوط قتلى جدد ولكن ارتفاع السوق أكثر من 20 بالمئة منذ نهاية يونيو حزيران أظهر أن المستثمرين على استعداد لقبول مستويات عالية من العنف إذا رأوا أنها ستقود في النهاية إلى حكومة أكثر استقرارا وفعالية من حكومة مرسي.   يتبع