الاسهم المصرية تغلق على انخفاض وسط أعمال عنف مع فض اعتصامين لمؤيدي مرسي

Wed Aug 14, 2013 1:06pm GMT
 

1245 جمت - تراجعت الأسهم المصرية خلال معاملات اليوم الاربعاء بعد أن تحركت قوات الأمن لفض اعتصامين لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالقاهرة والجيزة.

وتفجرت أعمال عنف في عدد من المدن المصرية مع فض الاعتصامين مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

ونزل المؤشر الرئيسي 1.7 بالمئة ليغلق عند 5549.2 نقطة والمؤشر الثانوي 2.7 بالمئة إلى 429.02 نقطة.

وبلغت قيم التداول 334.911 مليون جنيه.

ونزلت أسهم سوديك 3.9 بالمئة وهيرميس 3.5 بالمئة والنساجون 3.7 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 3.45 بالمئة.

وخسرت الاسهم 5.8 مليار جنيه من قيمتها السوقية خلال معاملات اليوم.

وقال عيسى فتحي من شعبة الاوراق المالية باتحاد الغرف التجارية في مصر "لو تم فض الاعتصامات بنجاح سيكون لذلك تأثير إيجابي على السوق لأنه سيعني ان هناك دولة في مصر تستطيع بسط سيادتها على أراضيها."

وجاء بدء فض الاعتصامين في السابعة صباحا بعد فشل مساع دولية للوساطة لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ ستة أسابيع بين مؤيدي مرسي والحكومة المدعومة من الجيش والتي تولت السلطة بعد عزله في الثالث من يوليو تموز.

ومنذ أكثر من شهر يعتصم ألوف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين أمام مسجد رابعة العدوية في شمال شرق القاهرة وخلف تمثال نهضة مصر في غرب المدينة للمطالبة بإعادة الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي للجماعة إلى منصبه.   يتبع