بورصة مصر تسعى لتحريك المياه الراكدة في ملف الطروحات الأولية

Tue Aug 27, 2013 10:09am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 27 أغسطس آب (رويترز) - يسعى القائمون على سوق المال في مصر لتحريك المياه الراكدة في ملف الطروحات الأولية ببورصة مصر في خطوة قد تفتح شهية المستثمرين مع دخول أسهم جديدة للسوق عوضا عن الأسهم الكبيرة التي خرجت مؤخرا.

وقال محمد عمران رئيس البورصة المصرية لرويترز يوم الاثنين إن هناك مساعي من أحد بنوك الاستثمار لقيد شركتين جديدتين برأسمال سوقي يصل إلى عشرة مليارات جنيه (1.43 مليار دولار) في البورصة خلال أربعة إلى ستة أشهر مقبلة.

وأضاف إن إحدى الشركتين اللتين رفض الكشف عن اسميهما تعمل بقطاع الأسمدة بينما تعمل الأخرى بقطاع الاسمنت ويتراوح رأس المال السوقي لكل منهما بين أربعة وخمسة مليارات جنيه.

ومنذ طرح اسهم عامر جروب وجهينة في 2010 لم تشهد البورصة المصرية أي طروحات أولية جديدة.

وقال وائل عنبة من الاوائل لإدارة المحافظ المالية إن جذب شركات جديدة ينبغي أن يكون على رأس أولويات رئيس البورصة والقائمين على السوق.

وأضاف "هناك أموال خرجت من السوق وتنتظر وجود شركات جديدة "

وخرجت بعض الأسهم من المؤشرات الرئيسية للسوق خلال الأعوام الأخيرة اثر عمليات استحواذ.

واستحوذت الكترولوكس السويدية على أوليمبيك المصرية في عام 2011 مما أدى لشطب أسهم أوليمبيك من السوق. وفي عام 2012 استحوذت فرانس تليكوم على موبينيل. كما استحوذ بنك قطر الوطني على الاهلي سوسيتيه مصر وشركة أو.سي.آي ان.في الهولندية على اوراسكوم للانشاء في 2013.   يتبع