28 آب أغسطس 2013 / 12:54 / بعد 4 أعوام

المؤشر السعودي يغلق مرتفعا بعد 4 جلسات من الهبوط

1240 جمت - عكس مؤشر سوق الأسهم السعودية مساره الهابط على مدار أربع جلسات متتالية وأغلق اليوم مرتفعا بعد انحسار عمليات البيع التي نجمت عن مخاوف المتعاملين بشأن احتمال توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

وصعد المؤشر 0.37 بالمئة إلى 7751.32 نقطة وسط تداولات مرتفعة بلغت 8.02 مليار ريال.

وسجل سهم سابك القيادي ذو الثقل أكبر المكاسب على المؤشر وقفز 1.33 بالمئة.

كما قفزت أسهم موبايلي وصافولا وبنك البلاد وكيان واسمنت السعودية والسعودي الفرنسي واسمنت المنطقة الجنوبية ومكة للتعمير وجرير والحكير وسافكو طيبة والمتقدمة بنسب دارت بين 0.8 و 4.07 بالمئة.

من ناحية أخرى سجلت أسهم سامبا أكبر الخسائر على المؤشر واغلقت منخفضة 1.5 بالمئة.

كما انخفضت أسهم العربي الوطني وبنك الجزيرة ودار الاركان وجبل عمر والاتصالات السعودية وساب والسعودي للاستثمار وبنك الرياض بنسب تراوحت بين 0.4 و 1.6 بالمئة.

-----------------------

1237 جمت - هبطت الأسهم الأردنية لتسجل أدنى مستوى لها في عام في ظل مخاوف من تأثير السلبي على المملكة في حالة توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

وأغلق المؤشر العام للبورصة متراجعا بنسبة 2.61 بالمئة إلى 1874.17 نقطة وانخفضت قيمة التداول إلى 4.4 مليون دينار مقارنة مع 6.4 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وقال طارق يغمور مسؤول وحدة الدراسات في كابيتال للاستثمارات المالية ”الوضع السياسي غير مطمئن وهذا يؤثر على الاستثمار بالدرجة الأولى لما له من انعكاس سلبي على نفسيات المتعاملين.“

وهبط سهم البنك العربي 2.3 بالمئة إلى 6.79 دينار في حين تراجع سهم مناجم الفوسفات بنسبة 2.38 بالمئة إلى 7.77 دينار.

وهبط سهم الاتصالات الأردنية 6.77 بالمئة إلى 2.89 دينار ونزل سهم الكهرباء الأردنية 3.54 بالمئة إلى 2.72 دينار.

--------------------------

1235 جمت - أدت مبيعات المتعاملين الأجانب لهبوط حاد للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للجلسة الثانية على التوالي حيث غذى احتمال شن هجوم عسكري وشيك على سوريا عمليات بيع لجنى الأرباح.

وانخفض المؤشر الرئيسي 2.1 بالمئة ليغلق عند 5226.04 نقطة والمؤشر الثانوي 1.8 بالمئة إلى 435.6 نقطة. كان المؤشر الرئيسي فقد اثنين بالمئة أمس الثلاثاء.

وبلغت قيم التداول 310.868 مليون جنيه.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات الأجانب مالت إلى البيع بعكس تعاملات المصريين والعرب.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية ”هناك مخاوف في السوق من الهجوم على سوريا. قد يرتد المؤشر الرئيسي إلى 5300-5320 نقطة ثم يعاود التراجع مرة أخرى حتى 4900-5000 نقطة.“

وخسرت أسهم بايونيرز 2.8 بالمئة وبالم هيلز 3.45 بالمئة والقلعة 3.2 بالمئة والتجاري الدولي 2.8 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 2.8 بالمئة.

وتراجعت أسهم حديد عز 2.2 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.8 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.45 بالمئة وجهينة 1.02 بالمئة وسوديك 0.5 بالمئة.

-----------------------

0950 جمت - قلصت بورصة الكويت خسائرها وأغلق المؤشر الرئيسي منخفضا 0.76 بالمئة إلى 7707.66 نقطة بعد أن هبط في وقت سابق إلى 7589.35 نقطة.

وأغلق مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية منخفضا 0.38 بالمئة إلى 1051.29 نقطة بعد أن نزل إلى 1037.59 نقطة.

وبلغت قيمة التداول 45.2 مليون دينار وهي قريمة مرتفعة إلى حد ما عن المستويات اليومية المعتادة والتي تدور حول 30 مليون دينار. وبلغت قيمة التداولات على الأسهم القيادية 13 مليون دينار أي 31 بالمئة وهي نسبة أعلى من المعتاد.

وقال نايف العنزي المحلل المالي إن تصاعد الأزمة السورية ”أحد الأسباب التي يبحث عنها المضاربون للاستفادة من السوق.“

وهبط سهم زين 1.5 بالمئة وبنك الخليج 1.3 بالمئة والمباني 1.8 بالمئة والمزايا 6.9 بالمئة.

في المقابل ارتفع سهم أجيليتي 1.9 بالمئة وأبيار 1.8 بالمئة.

-----------------------------

0915 جمت - انتعشت الأسواق الخليجية من مستوياتها المنخفضة التي سجلتها في المعاملات المبكرة مع انحسار عمليات البيع الناجمة عن طلبات لتغطية تداولات بالهامش.

كانت الأسواق انحدرت في وقت سابق من الجلسة بفعل قيام المستثمرين الأفراد بالبيع لجني الأرباح من المكاسب الكبيرة منذ بداية العام وذلك وسط مخاوف من تصعيد محتمل للحرب في سوريا مع تلويح الولايات المتحدة بعمل عسكري.

ودفعت طلبات التغطية مؤشر دبي للانخفاض 7.5 بالمئة صباحا بعد أن فقد سبعة بالمئة أمس الثلاثاء.

لكن عمليات البيع انحسرت ليرتفع مؤشر دبي 0.2 بالمئة إلى 2555 نقطة منتعشا بقوة بعد أن اقترب من مستوى الدعم الفني 2342 نقطة وهو متوسط 100 يوم.

وقال عامر خان مدير الصندوق في شعاع لإدارة الأصول “أسعار بعض الأسهم تقترب من مستويات قد تشجع متصيدي الصفقات على الدخول.

“لا توجد مخاطر في الإمارات - وأسهم كثيرة تبدو مغرية عند مستوياتها الحالية مثل بنوك أبوظبي التي زادت توزيعات الأرباح وتتوقع نموا العام القادم.

”ما لك تتغير العوامل الأساسية أتوقع أن تبدأ المؤسسات في تكوين مراكز - لأسباب منها أنها ربما لم تستغل جانبا من موجة الصعود.“

-------------------------

0845 جمت - أدت مبيعات المتعاملين المصريين لهبوط عنيف للمؤشر الرئيسي للبورصة للجلسة الثانية على التوالي حيث غذى احتمال شن هجوم عسكري وشيك على سوريا عمليات بيع لجنى الأرباح.

وانخفض المؤشر الرئيسي 2.2 بالمئة ليصل إلى 5221.7 نقطة والمؤشر الثانوي 1.9 بالمئة إلى 435.2 نقطة. كان المؤشر الرئيسي فقد اثنين بالمئة أمس الثلاثاء.

وبلغت قيم التداول 39.135 مليون جنيه.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات الأجانب والعرب مالت إلى الشراء بعكس تعاملات المصريين.

وخسرت أسهم حديد عز 9.4 بالمئة وسوديك 5.2 بالمئة وبالم هيلز 4.3 بالمئة والقلعة 3.2 بالمئة وهيرميس 3.9 بالمئة.

وتراجعت أسهم بايونيرز 3.3 بالمئة وأوراسكوم تليكوم ثلاثة بالمئة والتجاري الدولي 2.1 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.3 بالمئة.

-------------------------

0810 جمت - تراجع مؤشر سوق الأسهم السعودية للجلسة الخامسة على التوالي لكن بخسائر أقل من التي مني بها أمس الثلاثاء بفعل المخاوف بشأن الأزمة السورية.

وخسر المؤشر 0.21 بالمئة ليصل إلى 7709 نقاط وشهدت التداولات عمليات شراء قوية مع وصول الأسهم لأسعار جذابة.

وعاد بعض الأسهم للانتعاش بعدما هبطت جميعها يوم الثلاثاء لتدفع المؤشر لخسائر تجاوزت الأربعة بالمئة وسط تخوف المستثمرين.

وارتفع سهم السعودي الفرنسي 1.5 بالمئة مسجلا أكبر المكاسب على المؤشر ثم أسهم المراعي وساب بمكاسب نسبتها 1.6 بالمئة و1.3 بالمئة على الترتيب.

وارتفعت أسهم بنك البلاد وبنك الرياض والإنماء وكيان والعثيم والسعودي للاستثمار بين 0.3 و2.1 بالمئة.

من ناحية أخرى تراجعت أسهم الراجحي 0.6 بالمئة تلتها أسهم موبايلي بانخفاض نسبته 1.2 بالمئة وسابك بنسبة 0.5 بالمئة.

وقالت الراجحي المالية في مذكرة للعملاء إن المؤشر مازال متأثرا بالأزمة الجيوسياسية وضعف الأسواق العالمية مضيفة ”من الناحية الفنية يحظى المؤشر بمستوى دعم عند 7666 نقطة.“

-------------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭0626 ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - هوى المؤشر الرئيسي لبورصة الكويت 2.22 بالمئة إلى 7593.2 نقطة في المعاملات الصباحية وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.6 بالمئة إلى 1038.6 نقطة وسط مخاوف من تدخل عسكري غربي في سوريا.

وقال عدنان الدليمي ”المتداولون يريدون أن يخرجوا ... في الوقت الحالي هناك بيع شمولي.“

وهبط سهم بنك الكويت الوطني 1.1 بالمئة وزين 2.9 بالمئة وبيت التمويل الكويتي 1.4 بالمئة وبنك الخليج 1.3 بالمئة.

ونزلت أسهم مشاريع الكويت 3.6 بالمئة وأجيليتي 1.5 بالمئة والمزايا 6.9 بالمئة والوطنية العقارية 4.7 بالمئة وأبيار 3.6 بالمئة.

--------------------------

0610 جمت - تراجع مؤشر أسهم دبي 5.2 بالمئة في الدقائق الأولى من التداولات وسط بيع مكثف من المتعاملين الأفراد بفعل التوترات السورية والأداء الضعيف لأسواق الأسهم في أنحاء العالم.

وانحدر المؤشر إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع مسجلا 2416 نقطة. كان المؤشر هوى سبعة بالمئة أمس الثلاثاء مع تأثر المستثمرين الأفراد بطلبات تغطية في معاملات للشراء بالهامش الأمر الذي حدا بهم إلى التهافت على البيع لجني الأرباح في بعض الأسهم التي حققت مكاسب كبيرة هذا العام لكن المؤشر مازال مرتفعا 49 بالمئة منذ بداية 2013.

ونزلت السوق عن مستوى الدعم الفني 2500 نقطة الذي يشكل ذروة يونيو حزيران ودعم يوليو تموز. ويقع الدعم التالي عند متوسط 100 يوم البالغ 2341 نقطة.

وهبطت سوق أبوظبي - حيث مضاربو المدى القصير أقل نشاطا عنهم في دبي - 2.1 بالمئة ونزل مؤشر البورصة العمانية 1.1 بالمئة. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below